تفاصيل افتتاح السيسي مجمع الوثائق المؤمنة

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية.

كما تفقد الرئيس منشآت المجمع وخطوط الإنتاج المختلفة، والتي تتضمن إصدار مختلف الوثائق الحكومية من خلال منظومة مركزية موحدة على المستوى القومي تضمن حوكمة إصدار وثائق الدولة بأحدث مواصفات التأمين العالمية مثل الشهادات للمراحل التعليمية، وجوازات السفر المؤمنة، ووثائق معاملات الأحوال المدنية بأنواعها، وكافة وثائق الشهر العقاري، والعقود الحكومية النموذجية، والبطاقات الذكية وغيرها من الوثائق.

ويعد المجمع صرحا تكنولوجيا عملاقا فائق القدرات الفنية المتطورة في مجال تصنيع وإصدار الوثائق الثبوتية المؤمنة، وهو الأكبر والأحدث من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما يمثل قيمة مضافة كبيرة لدعم استراتيجية الدولة للتحول الرقمي والميكنة خاصة ما يتعلق بالوثائق والبيانات والمحررات لجميع الجهات الحكومية

واستعرض رئيس مجلس إدارة مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية محاور المشروع كما استعرض أبرز خطوط المجمع وقدرات المجمع كما عرض كلمة مسجلة إشادة بالصرح العملاق واستخدانم التكنولوجية للسيدة إيرينيا وابيدينكو مديرة خبراء نقل التكنولوجيا وصوفيا دي اجيروداي مديرة إحدى المنصات العالمية، كما قدم رئيس مجلس إدارة مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية هدية تذكارية للرئيس عبد الفتاح السيسي.

واستعرض الدكتور محمد معيط وزير المالية، محاور التعاون بين وزارة المالية ومجمع إصدار الوثائق المؤمنة والذكية، مؤكدا أن هناك توجيهات رئاسية بميكنة ورقمنة كل عقود الدولة ومعاملاتها.

كما استعرض المستشار عمر مروان وزير العدل، تطوير منظومة التقاضي وآلية التعاون مع المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية وأهداف التعاون وأبرزها حماية الوثائق من التزوير وحفظ المعلومات، كما عرض الوزير فيلما تسجيليا من تطوير مجمع محاكم مصر الجديدة.

كما استعرض الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، مشروع الهوية الرقمية للطلاب وآلية التعاون مع المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية.

ووجه الرئيس السيسي التهنئة بمناسبة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية