السمنة سلاح القتل فى «الكورونا»

بدأت أنظار الباحثين وأطباء العناية المركزة تتجه إلى العلاقة بين البدانة وعلاقتها بنسبة الوفيات فى كوفيد 19، ووجدت دراسات كثيرة علاقة بين السمنة وشدة وشراسة الكوفيد، وهذا ملخص آخر تلك الدراسات، فمثلاً عندما ضربت الموجة الأولى من فيروس كورونا ولاية فيرمونت فى الربيع، جاء المرضى من جميع أنحاء الولاية إلى وحدة العناية المركزة فى المركز الطبى بجامعة فيرمونت، هناك، سرعان ما لاحظت طبيبة الرعاية الحرجة مارى إلين أنتكوفياك نمطاً مأساوياً: وصل المرضى إلى المستشفى بعد بضعة أيام من أعراض الإنفلونزا والحمى، لقد ثبتت إصابتهم بـCOVID-19.

اشتد ضيق التنفس بشكل متزايد، انتهى الأمر بالعديد من أجهزة التنفس الصناعى، وسقط ضحايا يشتركون جميعاً فى سمة إضافية واحدة، إنها السمنة، تقول أنتكوفياك: كان هؤلاء الأشخاص يتمتعون بصحة جيدة وكان عامل الخطر الرئيسى للإصابة بهذا المرض هو السمنة .

ومنذ أن بدأ الوباء، أفادت العشرات من الدراسات أن العديد من مرضى COVID-19 الأكثر مرضاً هم من المصابين بالسمنة، فى الأسابيع الأخيرة، أصبح هذا الارتباط أكثر تركيزاً، حيث عزّزت الدراسات السكانية الجديدة الكبيرة الارتباط وأظهرت أنه حتى الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن فقط هم أكثر عرضة للخطر، على سبيل المثال، فى التحليل الذى نُشر فى 26 أغسطس فى Obesity Reviews، قام فريق دولى من الباحثين بتجميع البيانات من عشرات الأوراق التى تمت مراجعتها التى التقطت 399000 مريض، ووجدوا أن الأشخاص الذين يعانون السمنة الذين أصيبوا بـSARS-CoV-2 كانوا أكثر عرضة بنسبة 113 من الأشخاص ذوى الوزن الصحى للهبوط فى المستشفى، و74 أكثر عرضة للدخول إلى وحدة العناية المركزة، و48 أكثر عرضة للوفاة.

تقول آن ديكسون، الطبيبة التى تدرس السمنة وأمراض الرئة فى جامعة فيرمونت: لم نفهم مبكراً ما عوامل الخطر الرئيسية للسمنة.. لم ندرك حتى وقت قريب التأثير المدمر للسمنة، لا سيما لدى الشباب ، قد يكون هذا أحد أسباب التأثير المدمر لـCOVID-19 فى الولايات المتحدة، حيث يعانى 40 من البالغين من السمنة، الأشخاص المصابون بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بأمراض أخرى من...

الكاتب : خالد منتصر
سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية