«التجاري الدولي» يوسع نطاق التعاون مع ماستركارد وLevi Strauss & Co

تهدف الشراكة إلى محو الأمية المالية بين العمال محدودي الدخل عبر توعيتهم بأهمية الخدمات البنكية

شارك الخبر

شارك الخبر مع أصدقائك

شارك الخبر

أعلن البنك التجاري الدولي- مصر CIB – أكبر بنك قطاع خاص في مصر، عن توقيع اتفاقية شراكة لتوسيع نطاق التعاون مع ماستركارد وLevi Strauss & Co لتوعية عمال المصانع بأهمية الخدمات البنكية في تلبية احتياجاتهم اليومية ومحو الأمية المالية إلى جانب تمكينهم من استخدام القنوات الرقمية في إنجاز معاملاتهم المالية.

وتشمل الشراكة التي بدأت في عام 2019 العديد من المؤسسات والشركات العالمية، ومن بينها، شركة ماستركارد، وشركة Levi Strauss & Co العالمية المتخصصة في صناعة الملابس ولوتس للملابس الجاهزة والتي يضم مصنعها حوالي 11 ألف عامل وموظف.

كذلك مؤسسة HERproject، وهي إحدى المؤسسات التي لا تهدف للربح المعنية بتمكين السيدات العاملات في مجال سلاسل الإمداد والتوريد العالمية.

ومركز خدمات التنمية (CDS)، وهو أحد منظمات المجتمع المدني والمختص بدعم آليات تحديد المصير والاكتفاء الذاتي في مصر.

وقد تم إطلاق مشروع التعاون ، ليقدم للموظفين والعمال مجموعة من حلول الدفع الرقمي بما في ذلك حسابات الرواتب من البنك التجاري الدولي CIB، وبطاقات الخصم المباشر والمحافظ الإلكترونية كبدائل للمعاملات النقدية وهو ما يساهم في تشجيع العملاء على الاستفادة من خدمات بنكية رقمية سهلة وآمنة بدلًا من الخدمات التقليدية.

اقرأ أيضا سعر الدولار ينهي تعاملات اليوم الأربعاء 25-11-2020 على ارتفاع

وفي إطار هذا المشروع، قام البنك بإطلاق مجموعة من الدورات التدريبية بالتعاون مع شركائه لتوعية العاملين بالخدمات والمنتجات والمزايا التي يقدمها، فضلًا عن التوعية بأهمية ومميزات الحلول الرقمية وتشجيع العمال على استخدامها في العديد من المعاملات ومن بينها التحكم في أموالهم في أي وقت ومن أي مكان، وسداد المدفوعات وكذلك التحكم في نفقاتهم.

وفي سياق متصل، قام مركز ماستركارد للنمو الشامل ومؤسسة Levi بتوقيع اتفاقية شراكة مع مبادرة BSR’s HERproject لإطلاق برنامج تدريبي يركز على...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية