الفنار للمقاولات تتعاقد مع أبناء حسن علام على مشروع بقيمة 48.3 مليون جنيه

الفنار للمقاولات تفصح عن تعاقد جديدة بمبلغ مالى ضخم لتنفيذ أعمال بمدينة توشكى

شارك الخبر

شارك الخبر مع أصدقائك

شارك الخبر

أعلنت شركة الفنار للمقاولات العمومية والإنشاءات عن توقيع تعاقد مع شركة أبناء حسن علام لتنفيذ أعمال بمدينة توشكى بقيمة 48.3 مليون جنيه تقريبا.

وقالت الفنار للمقاولات فى إفصاح مرسل للبورصة الأربعاء، إن هذا التعاقد يختص بأعمال حفر وردم وتسويات وطرق بمشروع تنمية جنوب الوادى بمدينة توشكى.

ووقعت الشركة فى 19 أغسطس الماضى عقد أعمال بقيمة 4.95 مليون جنيه بمشروع تنمية جنوب الوادي (مدينة توشكى).

كما وقعت فى 11 أكتوبر الماضى تعاقدات أعمال فى مقر إدارة مشروع فندق H9VA، بمدينة سيدي عبدالرحمن بمشروع مراسي بقيمة 1.43 مليون جنيه تقريبا.

اقرأ أيضا «بورتو جروب» تفصح عن تأجيل دعوى «إنترادوس» السورية ضدها

الفنار للمقاولات وقعت عقود أعمال بـ22 مليون جنيه فى 2019

وتعاقدت الفنار للمقاولات فى سبتمبر 2019 مع (أبناء حسن علام)، على أعمال بقيمة 12.19 مليون جنيه.

وقالت الشركة آنذاك، إن هذه الأعمال تشمل تركيب صرف صحي وصرف أمطار وتغذية مياه الشرب والري بقيمة 4.6 مليون جنيه من إجمالي التعاقد.

كما يشمل التعاقد أعمالا ترابية بقيمة 5.9 مليون جنيه، وذلك بمشروع تنفيذ أعمال المرافق الرئيسية بمساحة 2300 فدان جنوب الطريق الساحلي بالعلمين الجديدة.

ويتضمن التعاقد مع أبناء حسن علام أعمال توريد وتنفيذ الرخام والهاشمة بمشروع MZ بالعلمين بقيمة 1.57 مليون جنيه.

اقرأ أيضا «أوراسكوم كونستراكشون» تشارك فى خط المترو الرابع نظير 350 مليون دولار

وأعلنت الفنار للمقاولات فى فبراير 2019 عن تعاقدها مع شركة “إيه بى بى آراب” على أعمال محطة كهرباء، بسوهاج بقيمة 2.3 مليون جنيه.

كما أفصحت الشركة فى مايو 2019 عن تعاقدها مع شركة كالبتارو الهندية “Kalpataru Power Transmission Limited”، على أعمال بقيمة 7.5 مليون جنيه.

وتشمل هذه الأعمال المتعاقد عليها تركيب أبراج كهرباء، وشد المواصلات عن 26 كيلومترا بخط سمالوط، خليج السويس.

تراجع أرباح الفنار للمقاولات...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية