القاهرة والجيزة تناشدان المواطنين بعدم النزول إلا للضرورة القصوى

ناشد اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، المواطنين بعدم الخروج إلا للضرورة القصوى؛ لتسهيل عمل أجهزة المحافظة والصرف الصحي في رفع تراكمات مياه الأمطار من الشوارع وتسيير الحركة المرورية.

وشهدت العديد من مناطق القاهرة، ظهر اليوم، تساقط أمطار متوسطة الشدة، وذلك وفقًا لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية ببدء موجة الطقس السيئ الساعة الثانية ظهرًا، إذ بدأت الأمطار الغزيرة على الساحل الغربي بأكمله "الإسكندرية - مطروح - السلوم".

كما ازدادت حدة الأمطار لتشمل الدلتا بأكملها، لتتقدم تدريجيًا شرقًا فتشمل مدن القناة وسيناء والسواحل الشرقية تكون غزيرة ورعدية كما يصاحب السحب الرعدية تساقط حبات البرد وهبات رياح قوية.

وقال الدكتور محمود شاهين مدير مركز التحاليل والتنبؤات الجوية بهيئة الأرصاد الجوية إنّ حالة عدم الاستقرار بدأت بالفعل على الإسكندرية ومطروح والسلوم وكفر الشيخ، ومن المتوقع أن يبدأ سقوط الأمطار على القاهرة بعد ساعات قليلة.

وأهابت الهيئة العامة للأرصاد بتوخي الحذر في أماكن تساقط الأمطار الغزيرة ونشاط الرياح، والقيادة بهدوء على الطرق السريعة أثناء سقوط الأمطار، وبقدر الإمكان عدم البقاء في الأماكن المكشوفة أو المفتوحة أثناء حدوث البرق، وتجنب التواجد بجانب كابلات الكهرباء أو أعمدة الإنارة، وعدم الترجّل في أثناء سقوط الأمطار الغزيرة بقدر الإمكان.

الجيزة للأهالي: محدش ينزل إلا للضرورة القصوى كما ناشدت محافظة الجيزة، المواطنين بعدم النزول إلا في حالات الضرورة القصوى، إذ شهدت القاهرة الكبرى، قبل قليل، موجة أمطار متوسطة وعدم استقرار في حالة الطقس.

وطالبت المحافظة، الأهالي باتباع الإرشادات والتعليمات الآتية:

- الابتعاد عن أكشاك المحولات وصناديق الكهرباء وأعمدة الإنارة، حرصا على حياة المواطنين.

- حال الانقطاع المتكرر للتيار يتم فصل الأجهزة الكهربائية لحين استقرار التيار، مع التأكيد بعدم ملامسة مكونات الشبكات الكهربائية بالطرقات.

- حال انقطاع التيار واستخدام إنارة تقليدية خاصة الشموع، يجب اليقظة والحذر لتفادي أي أخطار أو حرائق.

- عدم التواجد بجوار اللوحات...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية