بدء تصوير "بنات الماريونيت" في أبوظبي

انطلقت في إمارة أبوظبي، عمليات تصوير المرحلة الثانية من العمل الكوميدي الاجتماعي الإماراتي السوري "بنات الماريونيت"، بحضور نخبة من نجوم الكوميديا الإماراتية والسورية.

وتتناول الأحداث شخصيات رئيسية، تدور بينها الكثير من الأحداث المشوقة، وترافقها مجموعة علاقات عاطفية واجتماعية مطروحة بطريقة كوميدية جذابة.

ويشهد الإخراج ربطًا مميزًا بين الجو العام في كل من سوريا والإمارات، كما يعتمد على حبكة درامية رائعة ستشكل نقلة نوعية في الأعمال المشتركة، على اعتباره أول عمل كوميدي إماراتي سوري.

وحول مشاركته في العمل، قال الفنان "عبدالله بو هاجوس"، الذي يجسد شخصية "فيحان"، في تصريحات صحفية: "العمل فريد من نوعه، حيث يعتبر أول تعاون إماراتي سوري، يهدف العمل إلى تقديم وجبة كوميدية فيها الكثير من المواعظ والحكم، كما يضم نخبة من الأسماء المميزة التي ستضمن نجاحه دون شك".

أما الفنانة "مروة راتب"، فقالت: "لم أتردد في المشاركة في العمل، فالقصة مشوقة جدًا والأحداث اجتماعية في مضمونها، كوميدية في شكلها.. نعد المتابعين بوجبة كوميدية ستبقى عالقة في الأذهان".

من جهتها، قالت الفنانة "بريفان عبدالرحمن": "أجسد في العمل شخصية ريما، سكرتيرة فيحان الذي ترتبط به في النهاية.. العمل جميل جدًا من الناحية الدرامية والكوميدية، ويعتمد على التجديد في الأسلوب والأفكار".

وتابعت: "جميل جدًا أن نرى الدراما السورية والإماراتية تساهمان في تقديم عمل مشترك، أعتقد أن التجربة ستمهد لتجارب أخرى في مجال الدراما المشتركة".

من جانبه، أكد مخرج العمل "مخلص الصالح" أن "بنات الماريونيت" سيشكل نقطة تحول في الدراما المشتركة، معتبرًا أن هذه النوعية من الأعمال تحمل قيمة كبيرة من الناحية الفنية والإخراجية.

وقال: "أتمنى أن يلاقي العمل نجاحًا يتوج الجهود المبذولة من قبل القائمين عليه.. المنافسة بين الأعمال شديدة بدون شك، لكن العمل يقوم على أفكار رائعة بحضور نخبة من النجوم المميزين، وأعتقد أن النجاح سيكون حليفنا".

ومن المفترض أن يكون العمل جاهزًا خلال فترة قصيرة، وسيعرض قريبًا على مجموعة من القنوات في...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية