Christy Turlington Burns تكشف في لقاء خاص عن فن الحياة المتوازنة مع Loro Piana

  • هي
  • الأثنين 23 نوفمبر 2020 - 18:20

تتعاون علامة "لورو بيانا" Loro Piana في الإعلان الترويجي الذي أطلقته مؤخراً مع كريستي تورلينغتون بيرنز Christy Turlington Burns، أيقونةً من أيقونات عالم الموضة وناشطة في مجال الترويج لأهمية ممارسة اليوغا والتأمل في الحياة اليومية، والذي يهدف إلى إحداث ثورة في عالم الصحة البدنية من خلال الجمع بين الملابس الرياضية الأنيقة والنشاط الرياضي في مجموعةٍ استثنائية ذات تصاميم عملية وجميلة مصنوعة من أجود الخامات الفاخرة .

في الفيديو الترويجي الخاص بالمجموعة الذي صوّرته باميلا هانسون، تظهر صديقتها كريستي تورلينغتون بيرنز وهي تمارس رياضة التأمّل على حصيرة "لورو بيانا" المصممة من مادة الكشمير وهي ترتدي ملابس من العلامة نفسها وذلك في مشهدٍ مليء بالطاقة والحيوية وإطلالةٍ خلابة على المحيط في حيّ هامبتونز الراقي.

وفي لقاء خاص مع كريستي تورلينغتون بيرنز تعبّر عن فرحتها لتعاونها وتفاصيل حياتها اليومية..

كيف توازنين بين حياتك العملية ونشاطك الرياضي في ظل الأوقات الراهنة؟ وكم من الوقت تخصصين للتمرين البدني وللتأمل؟

لا يمكنني تخيّل حياتي بدون اليوغا والتأمل والنشاطات الرياضية الأخرى، فهي جزء أساسي من حياتي منذ مدة طويلة. ولكنني أقدّر هذ النشاطات بشكلٍ مختلف اليوم. لكن في السنوات الماضية لم أتمكن من ممارستها بشكلٍ منتظم بسبب السفر المستمر والتزاماتي الأخرى. وأنا ممتنة جداً لصحتي وقدرتي على تحريك جسمي وزيادة قوته يوماً بعد يوم .

إن الشعور بالراحة في المنزل أصبح ضرورياً اليوم أكثر من أي وقتٍ مضى. كيف شعرتِ مع تصاميم لورو بيانا أثناء التصوير؟ وكيف اختبرتِ حاسة اللمس لدى ارتدائها؟ هل شعرتِ بفرقٍ ملموس؟

تتمتع هذه القطع بملمسٍ رائع كما أنها مريحة للغاية وأتمنى لو بإمكاني أن أرتديها طوال الوقت، إضافةً لذلك هي أنيقة ومدروسة بعناية .

هل برأيك أن مجموعة Wellbeing من لورو بيانا تمتاز بالطابع العملي؟ وما مدى أهمية العملية في روتينك اليومي والإطلالات والأدوات التي تعتمدينها؟

العملية لا تقل أهميةً عن الصحة الذهنية والبدنية في حياتي. في الوقت الحالي أصبحت نشاطاتي اليومية أكثر...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية