المناضل هرماس

إنه المرحوم الدكتور هرماس رضوان ابن بنى عبيد بالدقهلية وهو ليس ابنها فقط، لكنه كان، رحمه الله، كل شىء فى بنى عبيد إذا رأيت مدرسة فوراء بِنائها هو هرماس رضوان، إذا بُنى مستشفى فالفضل لهرماس رضوان والنادى والاستاد العظيم من سعى وجرى وضغط، وحصل على الاعتمادات من الحكومة. هذا جزء من إنجازات المناضل هرماس رضوان لبلدته بنى عبيد، وكان لا يتوانى عن مساعدة أهل الدقهلية جميعا.

خُلق لكى يفنى حياته فى العمل العام الذى عشقه واستمر يمارسه حتى وفاته. كان برلمانيا شجاعا نشيطا لعدة دورات وعندما ترك البرلمان استمر فى خدماته للناس. ترأس نادى بنى عبيد وناطح به الأندية الكبيرة وكان الجميع يعمل حسابا للمناضل. كان صاحب قضية استمر يناضل ويكافح فيها منذ ثمانية عشر عاماً.

رحل فجأة دون سابق إنذار، كنا على الهاتف سوياً يوم الثلاثاء مساء فسألته عن صحته لأنى علمت أنه مريض رد عليا بيقولوا عندى كورونا والتحليل إيجابى لكن أنا ماعنديش ومافيش أعراض وسوف أُحلل بكرة ومتأكد أن النتيجة سالبة وتحدثنا قليلاً وأنهيت المكالمة أننى سوف أتصل به يوم الخميس لأطمئن على نتيجة التحليل ولكن لخسارتى وخسارتنا جميعاً يأتى يوم الخميس الماضى وكان المناضل صديقى وحبيبى وزميلى هرماس رضوان قد رحل عن الحياة عصر يوم الأربعاء. لم يسعفنى الوقت لحضور الجنازة الشعبية التى خرج فيها عشرات الألوف من جميع المحافظات. ولكم كنت أتمنى أن أكون بينهم لأودعه ولكنها إرادة الله أن أفقد فى صباح نفس اليوم زميلا عزيزا فى العمل توفاه الله وكان على التواجد بين القاهرة والإسكندرية فلم أستطع السفر إلى بنى عبيد. لم تكن الجنازة تزيد بوجودى ولكنى كنت سوف أفخر أننى كنت فى جنازة المناضل الذى كنت وسأظل أفتخر أننى كنت صديقه على مدار عشرين عاماً.

[email protected]

الوضع في مصر

اصابات

112,676

تعافي

101,783

وفيات

6,535

الوضع حول العالم

اصابات

59,096,027

تعافي

40,867,771

وفيات

1,395,537

فيروس كورونا.. إعرف عدوك

كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟

الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك

خلال المواجهة.. المصري...

الكاتب : كرم كردي
سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية