رئيس مصلحة الضرائب المصرية: نستهدف النهوض بالمنظومة الضريبية والمالية..وحصر الاقتصاد غير الرسمى

خالد مرسى: نعمل على مساعدة الشركات الأعضاء لربط أنظمتها المحلية والعالمية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية

أكد رضا عبدالقادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية على أهمية الدور الذى تقوم به غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى التعاون مع وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية فى تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية، لافتًا أننا تعاونا فى وضع معايير وأسس فحص النظم المحاسبية إلكترونيًا، بالإضافة إلى العمل على عقد اتفاق حول اعتماد البرمجيات المصرية والاجنبية العاملة فى السوق المصرية.

واضاف خلال الندوة التى نظمتها غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات حول عمل منظومة الفاتورة الإلكترونية انها تعد أحد المشروعات الهامة للنهوض بالمنظومة الضريبية المصرية، والمنظومة المالية مما يحقق فى النهاية أهداف الحكومة المصرية فى التحول الرقمى، وفى حصر الاقتصاد غير الرسمى.

وقال المهندس خالد مرسى عضو مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات إن الغرفة تهتم بتنمية قدرات الشركات الأعضاء بها من خلال مساعدتهم على الانضمام والتكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية وهذا يتماشى مع توجه الدولة للتحول الرقمى 2030، مشيرا إلى أننا نسعى لتطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية بين أعضاء الغرفة البالغ عددهم أكثر من 3 آلاف شركة من الشركات الخاصة بالنظم سواء المصنعة للنظم المحلية أو الشركات من الوكلاء للنظم العالمية.

واشار إلى أن الغرفة تعمل على مساعدة الشركات الأعضاء لديها فى القيام بربط أنظمتها المحلية والعالمية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية مما يؤدى إلى تحقيق الهدف المرجو فى زمن قياسى حيث أنه بانضمام تلك الشركات للمنظومة سينضم بالتبعية جميع الممولين من عملاء تلك الشركات بمنظومة الفاتورة بكل سهولة ويسر وبشكل مباشر.

أوضح المهندس حسام عدس عضو مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات أن هذه الورشة تعد بمثابة اجتماع تحضيرى لتحديد المتطلبات اللازمة لتنفيذ التكامل بين الشركات الأعضاء بالغرفة وبين منظومة الفاتورة الإلكترونية، لافتًا إلى أنه من المقرر عقد لقاء موسع لاعضاء الغرفة لشرح هذه المتطلبات، كما سيتم تنظيم...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية