درة تعود للدراما المصرية ببطولة "أول السطر": أتمنى يعجبكم بقدر ما أحببته

درة تدعو جمهورها لمشاهدة حكياتها الجديدة أول السطر

تعود النجمة التونسية درة إلى الدراما المصرية اليوم السبت مع بدء عرض حكاية "أول السطر"، ضمن حكايات مسلسل "إلا أنا"، التي قطعت عطلة شهر العسل بعد ثلاثة أيام فقط من أجل تصويرها، ولا زالت تقوم بتصوير مشاهدها مع نجم العمل عمر الشناوي.

درة قطعت عطلة شهر العسل من أجل تصوير مسلسل أول السطر

درة دعت جمهورها لمشاهدة حكاية "أول السطر" وهي الحكاية الثامنة من حكايات مسلسل "إلا أنا" في عرضها الأول المقرر اليوم السبت في تمام الثامنة مساءً، عبر شاشة قناة “ dmc”، ونشرت بوستر العمل عبر حسابها بموقع إنستقرام وعلقت عليه قائلة: تابعو حلقات مسلسلي الجديد أول السطر من سلسلة الا انا ابتداء من يوم السبت للا ربعاء على الساعة الثامنة بتوقيت القاهرة. ا تمنى ان يعجبكم بقدر ما ا حببته.

View this post on Instagram

A post shared by DORRA درة. (@dorra_zarrouk)

ويشارك في بطولة حكاية "أول السطر" العديد من النجوم ومنهم درة، عمر الشناوي، ريم عبد القادر، وهي من تأليف محمد الدباح ومن إخراج محمود كامل.

يذكر أن درة واجهت مطلع العام الجاري شائعة أكدت استبعادها من حسابات صناع الدراما المصرية، واستعدادها للعودة إلى بلدها، وانطلقت الشائعة بعد نشر النجمة التونسية لجلسة تصوير تم التقاطها على باب منزل وبجوارها حقيبة سفر، وعلقت عليها قائلة: افتح الباب.. قد يقودك إلى مكان لم تتوقعه أبدًا.. عندما تغلق الحياة بابًا، ما عليك سوى فتحه مرة أخرى.

وفسر البعض تعليق درة بأن أبواب الدراما المصرية أغلقت أمامها مؤخرا، وهو ما دفعها لقبول عرض جديد للعودة إلى الدراما التونسية بعد غياب 4 سنوات، حيث تعاقدت على بطولة فيلم "النافورة" الذي ستخرجه المخرجة سلمى بكار، ومن المنتظر أن تشارك في الفيلم الممثلة ريم الرياحي، والممثل مهذب الرميلي.

درة تنضم لنجمات حكايات مسلسل إلا أنا

ولكن الحقيقة أن درة لا تواجه أزمات مع صناعة الدراما في مصر حيث قدمت مؤخرا أول بطولة مطلقة لها من خلال مسلسل "بلا دليل" وشاركها العمل النجوم خالد سليم وحازم سمير وإسلام جمال وعمر...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية