على خطى آبل.. "سامسونغ" قد تطرح هواتفها الجديدة من دون اثنين من الملحقات

انتشرت مؤخرا تسريبات تتحدث عن احتمال توقف شركة "سامسونغ" عن إرفاق الشواحن مع هواتفها المرتقب طرحها، الخطوة التي قامت بها "آبل" فعلا مؤخرا، وأثارت جدلا واسعا.

Following in the iPhone12's footsteps, the @Samsung GalaxyS21 reportedly won't include a charger or earphones. All this despite teasing @Apple on social media about iPhone12's lack of these staple accessories. https://t.co/eqvWx4NLl8pic.twitter.com/2m8ABhB3TA— ITPro US (@ITProUS)

وفي منشور كانت سامسونغ قد شاركته في 13 أكتوبر، أرفقت الشركة صورة شاحنها، وعبارة "مشمول مع غالاكسي"، الأمر الذي وصفه البعض بأنه سخرية من قرار آبل الاستغناء عن الشاحن، إلا أن التسريبات الأخيرة تسببت بحيرة في ما تنوي الشركة الكورية القيام به.

وتساءل مغردون عما إذا كان الاستغناء عن الشاحن سيؤدي إلى خفض سعر الجهاز، نظرا لخفض كلفة الإنتاج على الشركة.

Samsung is also rumored to be following in Apple's footsteps not to include a charger plug.

I just want to see if Samsung will drop the price of their smartphone or vice versa.

If the price of phones remains, then we can see their true intentions.— iPLUG G (@iPLUGNGBACKUP)

وأشارت تسريبات نقلها موقع "سام موبايل" إلى أن سامسونغ قد تطرح جهازها المرتقب "غالاكسي أس 21" على وجه التحديد دون الشاحن، وقد يطال التغيير الاستغناء عن سماعات الأذن أيضا.

وعبر مغردون عن استغرابهم من الخطوة المحتملة، في ظل سخرية سامسونغ من آبل، قبل تصاعد الحديث عن اتخاذها ذات الخطوات التي قامت بها الأخيرة.

S21 ultra also gonna removes headphone and charger from the box

Samsung mocks iPhoneX for not having a headphone jack and they did the exact thing a year later without any shyness and the same thing is gonna happen with S21 ultra also pic.twitter.com/nkotF7YF0E— ANWAR K A (@ANWARKORMATH)

وكانت آبل قد أعلنت، بالتزامن مع طرح هواتفها الجديدة في منتصف أكتوبر، عن أنها لم تعد تزود مشتري...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية