اليوم بالبريميرليج.. ليفربول يتحدى إيفرتون في ديربي ميرسيسايد

يستأنف فريقا إيفرتون وليفربول مشواريهما في الدوري الإنجليزي الممتاز بمواجهة قوية تجمع بينهما غدا السبت في ديربي ميرسيسايد.

وبعد توقف مؤقت للمسابقة بسبب عطلة المباريات الدولية يتصارع الفريقان على صدارة جدول الترتيب حيث يتربع إيفرتون على القمة برصيد 12 نقطة من أربعة انتصارات متتالية فيما يأتي ليفربول حامل اللقب في المركز الرابع بتسع نقاط من ثلاثة انتصارات وهزيمة جاءت قاسية على يد استون فيلا بسبعة أهداف مقابل هدفين.

ويعتبر إيفرتون بقيادة مدربه الإيطالي كارلو انشيلوتي هو الفريق الوحيد الذي لم يتعرض لأي خسارة في أول أربع مباريات من الموسم.

وخلال رحلته في ملعب جوديسون بارك، يخشى ليفربول تماما من قدرات دومينيك كالفيرت ليوين مهاجم إيفرتون والذي يتصدر قائمة الهدافين برصيد ستة أهداف بالتساوي مع الكوري الجنوبي سون هيونج مين مهاجم توتنهام.

وقال كالفيرت ليوين أن بزوغ قدرته التهديفية يعود الفضل فيه للمدرب انشيلوتي والدعم الذي يلقاه من زميليه الكولومبي خاميس رودريجيز والبرازيلي ريتشارليسون.

وقال كالفيرت ليوين بشأن انشيلوتي يحثني كل يوم على التواجد في المناطق الصحيحة، أن أبقى يقظا ، أن أقف بأقدام ثابتة داخل منطقة الجزاء .

وأضاف يتوجب علي أن أتحرك وأتوقع مكان وجود الكرة ينبغي أن تتحلى بالإثارة وأن تتعلم في كل يوم تلعب فيه بجوار ريتشارليسون وخاميس .

وأشار ممتن بأن إمكانيات من يلعبون خلفي تمنحني الفرص لتسجيل الأهداف، التوقعات التي أحددها لنفسي هي التسجيل في كل مباراة .

ويفتقد ليفربول جهود حارسه البرازيلي اليسون بسبب الإصابة في الكتف، لكنه سيستعيد جهود قائده جوردان هندرسون بعد غيابه عن المباراة التي خسرها المنتخب الإنجليزي أمام نظيره الدنماركي أمس الأول الأربعاء بهدف دون رد.

ويخرج ارسنال لملاقاة مانشستر سيتي في مباراة أخرى قوية السبت ويتطلع توماس بارتي الوافد حديثا لارسنال لإثبات قدرته على اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز تحت قيادة المدرب الإسباني ميكيل ارتيتا.

وانضم لاعب الوسط الغاني من اتلتيكو مدريد الإسباني إلى ارسنال مقابل 3ر45 مليون جنيه استرليني...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية