الأسهم الأوروبية تتعافى قليلا بدعم من مكاسب للنفط وشركات التبغ

ساعدت قفزة في أسهم شركات النفط وشركات التبغ سوق الأسهم الأوروبية على أن تغلق مرتفعة الثلاثاء، وتعافت المؤشرات الرئيسية بشكل جزئي من موجة مبيعات أثارتها مخاوف من إجراءات جديدة للعزل العام وسط قفزة في الإصابات بفيروس كورونا في أرجاء القارة.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.2 بالمئة بعد أن مني بخسارة بلغت 3.2 بالمئة في جلسة الاثنين. ومن بين البورصات الرئيسية في أوروبا، ارتفع المؤشر داكس الألماني 0.4

بالمئة بينما صعد المؤشر الرئيسي للأسهم الإيطالية 0.5 بالمئة.

وزاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني المثقل بأسهم شركات التصدير 0.4 بالمئة مستفيدا من تراجع الجنيه الاسترليني بعد أن طلب رئيس الوزراء بوريس جونسون من البريطانيين العمل من المنزل حيثما يكون ذلك ممكنا وأمر الحانات والمطاعم بالإغلاق مبكرا للتغلب على موجة سريعة الانتشار من الإصابات بالفيروس.

وقفزت أسهم شركات النفط الكبرى المسجلة في بورصة لندن حوالي ثلاثة بالمئة مع صعود أسعار الخام بفعل توقعات بأن تجدد القيود سيكون له تأثير محدود على الطلب على الوقود.

ولقيت السوق دعما أيضا من بيانات من المفوضية الأوروبية أظهرت أن ثقة المستهلكين في منطقة اليورو تحسنت إلى -13.9 في سبتمبر أيلول من -14.7 في أغسطس آب. ورفع معهد إيفو توقعاته لألمانيا،

متوقعا أن الناتج المحلي الإجمالي سينكمش 5.2 بالمئة هذا العام مقارنة مع توقعاته السابقة لهبوط قدره 6.7 بالمئة.

وتراجعت أسهم شركات السفر والترفية 1.1 بالمئة لتضاف إلى هبوط بلغ 5.2 بالمئة في الجلسة السابقة بينما يهدد تصاعد الإصابات بكوفيد-19 في أرجاء أوروبا بعرقلة الطلب على السفر مجددا.

وهبط سهم شركة ايرباص 2.7 بالمئة بعد أن أبلغ الرئيس التنفيدي جيوم فوري محطة إذاعة فرنسية أن الوضع بين شركات الطيران أسوأ مما كان متوقعا.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية