رئيس «روتانا» يعد الجمهور بحفلات رائعة في الاحتفاء باليوم الوطني السعودي

من جديد تعاود "هرم شركات الإنتاج" روتانا للصوتيات والمرئيات نشاطها الفني الذي لم يتوقف، وهذه المرة على صعيد الحفلات الجماهيرية المباشرة احتفاء بالمملكة العربية السعودية تحت شعار "همة حتى القمة"، وضمن شروط وقواعد السلامة والإجراءات الاحترازية المفروضة التي يأمن من خلالها الجميع في ظل الأوضاع الراهنة.

فبدعم من "الهيئة العامة للترفيه" في المملكة العربية السعودية وبرعاية وإشراف المستشار تركي آل الشيخ، تتولى شركة "روتانا للصوتيات والمرئيات" برئاسة سالم الهندي الرئيس التنفيذي للشركة، تنظيم والاشراف على ثلاث حفلات غنائية ضمن "حفلات اليوم الوطني 90" التي يُحييها مجموعة من نجوم الطرب والغناء السعودي، هم: راشد الماجد، رابح صقر، ماجد المهندس واصيل ابو بكر.

حفلات مهرجان "اليوم الوطني السعودي 90" تباع تذاكرها على موقع "www.tathkartkom.com". كما ستتاح فرصة الانضمام اليها ومتابعتها "مجانا" لعشاق نجوم روتانا أينما كان عبر تطبيق "فنBox" الذي تم إطلاقه مؤخرا ويتمكن من يقومون بتحميل "فنBox" من متابعة كل جديد فنيا، وهذا الحضور المجاني عبر تطبيق "فنBox" لحفلات " اليوم الوطني السعودي 90” يأتي اهداء لابناء الوطن، كي يشاطروه فرحته.

من جانبه، رفع سالم الهندي بهذه المناسبة أطيب التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود (حفظه الله)، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (رعاه الله) داعيا الله عز وجل أن يحفظهما ويديم على هذا الوطن الغالي نعم الأمن والأمان، السلام والرخاء. كذلك توجه بالشكر إلى المستشار تركي ال الشيخ على الثقة التي تم منحها لـ"روتانا" على تنظيم هذه الحفلات في هذه المناسبة المجيدة "اليوم الوطني السعودي"، واعدا الجمهور أن تظهر هذه الحفلات تنظيميا وفنيا بالشكل المرموق، وأن تكون آمنة صحيا ومكتملة بقواعد السلامة كم اعتاد الجميع من "روتانا" في حفلاتها الداخلية والخارجية، داعيا الله أن تنعم السعودية قيادة وشعبا بالأمن والرخاء، وأن تزول الغمة الراهنة على العالم أجمع.

أيضا عبّر المطربون المشاركون في...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية