15 مشروعا يشارك في الدورة السابعة لملتقى القاهرة السينمائي

كشف ملتقى القاهرة السينمائي عن القائمة النهائية لمشروعات الأفلام المشاركة في نسخته السابعة، التي تقام ضمن فعاليات منصة "أيام القاهرة لصناعة السينما" بالدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي نوفمبر المقبل.

تضم القائمة، 15 مشروعاً، تنوعت بين الروائي والوثائقي، في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج، وقع الاختيار عليها من أصل 105 مشروعا تقدمت إلى "الملتقى" هذا العام من 12 دولة عربية، وتم فحصها بعناية من لجنة متخصصة تضم عددا من الخبراء في صناعة السينما.

في مرحلة التطوير، وقع الاختيار على مشاركة 7 أفلام روائية، من بينها 4 مصرية، هي؛ "أسطورة زينب ونوح" إخراج يسري نصر الله، و"فطار وغدا وعشا" إخراج محمد سمير، و"سنو وايت" إخراج تغريد أبو الحسن، و"I can hear your Voice Still" إخراج سامح علاء، بالإضافة إلى "مرور" إخراج عمرو علي، من سوريا، و"Scheherazade Goes Silent" إخراج أميرة دياب من (فلسطين، الأردن)، و"Fog" إخراج رُبى عطية، من (العراق، لبنان).

بينما في مرحلة ما بعد الإنتاج يشارك في "الملتقى" فيلما روائيا واحدا هو "الزقاق" إخراج باسل غندور، من (الأردن ومصر والسعودية).

أما قائمة مشروعات الأفلام الوثائقية، فيشارك في مرحلة التطوير، 4 أفلام هي؛ "بنات ألفة" إخراج كوثر بن هنية، من (تونس وفرنسا)، و"إحكلهم عنا" إخراج راند بيروتي، من (الأردن، ألمانيا)، و"قيصر" إخراج وداد شفاقوج، من (الأردن، أمريكا)، و"Flying Like a Bird" إخراج المهدي ليوبي، من (المغرب وفرنسا).

بينما يشارك في مرحلة ما بعد الإنتاج ثلاثة أفلام وثائقية، هي؛ "قبل آخر صورة"، إخراج آية الله يوسف من (مصر)، و"جمال العراق الخفي" إخراج سهيم عمر، من (العراق، بلجيكا، فرنسا)، و"عارض الأفلام الأخير" إخراج أليكس بكري من (فلسطين، ألمانيا).

رئيس مهرجان القاهرة السينمائي محمد حفظي يقول: "كان هناك إصرار هذا العام بأن يواصل (الملتقى) النجاح الذي حققه في دوراته الماضية، بتوفير كل سبل الدعم للسينمائيين العرب وتسليط الضوء على مشروعاتهم المتميزة، دون الاستسلام لحالة الركود التي فرضها فيروس كورونا على صناعة السينما...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية