استمرار إتاحة المجازر بالمجان لمنع الممارسات المخالفة بأسوان.. صور

تتابع الأجهزة التنفيذية بمحافظة أسوان بشكل مستمر تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والضوابط التى تم وضعها خلال عيد الأضحى المبارك، للحفاظ على صحة المواطنين، بتوافد المواطنين على المجازر التى استقبلت عدد كبير من الأضاحى لذبحها، حيث تمت إتاحة المجازر بالمجان للمواطنين للتسهيل عليهم، وتلاشى الذبح بالشوارع والطرق، للحفاظ على المظهر العام، وتم ذبح الأضحيات بالمجازر للمواطنين بالمجان، ومنع الممارسات المخالفة .

وتتم عملية الذبح داخل المجازر الحكومية المعتمدة وفق إجراءات بيئية تستهدف المحافظة على البيئة ونظافة الشوارع المحيطة وإزالة اى مخلفات لعملية الذبح بشكل دورى بالتنسيق مع الوحدات المحلية، وكذلك التنسيق مع كافة الأجهزة المعنية لتسهيل العمل خلال أيام العيد، بارتداء الكمامات للجزارين والعاملين بالمجازر، وكذلك تطبيق ارتداء الكمامات على مرتادي المجزر .

ومن جهتها تقوم مديرية الطب البيطرى باسوان، بالتعاون مع الوحدات المحلية بمحافظة أسوان، بتحرير محاضر لمن يقوم بالذبح بالشوارع وخارج المجازر الحكومية، حيث يتم توقيع الغرامات المقررة عليهم، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، وكما تم مناشدة أهالى محافظة أسوان، بعدم ذبح الأضحيات بالشوارع، وتنفيذ التعليمات والإشتراطات الصحية في ذبح الأضحية طوال فترة أيام العيد، وأهمها الذبح بالمجازر لحماية البيئة من التلوث، وضمان سلامة ونظافة اللحوم .

واستقبلت مجاز محافظة أسوان جموع المضحين لذبح الأضاحى تحت إشراف مديرية الطب البيطرى للحد من عمليات ذبح الأضاحي خارج المجازر، وذلك لضمان التأكد من سلامة الأضاحي المذبوحة ووصول لحوم سليمة وذات جودة عالية للمواطني، ولمنع إلقاء مخلفات الأضاحى بالشوارع أو إلقائها داخل شبكات الصرف الصحى أو بالترع والمصارف .

كما يتم إجراء الكشف الظاهرى على الحيوانات قبل إدخالها لعنابر الذبح ثم إتمام عملية الذبح وفق الشريعة الإسلامية، وعقب ذلك يتم الكشف على اللحوم بواسطة الطبيب البيطري المختص للتأكد من خلو اللحوم من الأمراض وخاصة الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان ومنها السل والبروسيلا والديدان الشريطية...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية