في الذكرى الخامسة لاستشهاد هشام بركات.. الرئيس السيسي أقسم بعهد وأوفى بوعده

الرئيس السيسي أقسم أننا لن نترك ثأرنا من قتلة الشهيد الراحل هشام بركات وأننا سنصل لهؤلاء الإرهابيين وسنقتص منهم ولن نتركهم وأوفى بالعهد والوعد، وتم القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة، وكان الرئيس السيسي له كلمة مؤثرة في جنازة محامي الشعب الشهيد البطل الراحل هشام بركات.

وقال الرئيس السيسي -خلال كلمته- إن مصر تجابه حربا ضخمة وعدوا خسيسا، موضحا أن رجال الجيش والشرطة والقضاء يدفعون الثمن فداءً لمصر وشعبها.

أقرأ ايضا| في الذكرى الخامسة للبطل الشهيد هشام بركات.. لماذا كرهته جماعة الإخوان الإرهابية؟

وأشار الرئيس إلى أن الدولة ملتزمة بالقوانين المعمول بها والتي تسير المحاكمات وفقًا لها، إلا أن نصوص هذه القوانين الجنائية تكبل عمل القضاء وتحول دون تحقيق القصاص الناجز ممن يريقون دماء أبناء الشعب، موجها بإدخال التعديلات اللازمة على هذه القوانين تمهيدًا لإصدارها، قائلا: "يد العدالة الناجزة مغلولة بالقوانين لكننا سنعدل القوانين لنحقق العدالة في أسرع وقت".

وأضاف الرئيس خلال تشييع جنازة النائب العام "لن ننتظر 10 سنوات لنحاكم من يقتلونا، وهم يصدرون الأمر من داخل القفص ونحن نجلس لننفذ القانون"، مؤكدًا أنه سيتم الالتزام بتنفيذ ما يصدر من أحكام ضد مرتكبي الأعمال الإرهابية سواء كانت تلك الأحكام بالإعدام أو بغيره من أحكام المؤبد.

اقرأ ايضا| في الذكرى الخامسة لاستشهاد المستشار هشام بركات .. ضلوا وأضلوا والنهاية إعدام

وأكد الرئيس السيسي، أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الآثمة لن تنال من عزيمة الشعب المصري الذي يتعين عليه التكاتف في مواجهة هذه التحديات والأخطار الجسيمة التي يقوم بها عدو خسيس، حيث لا يمكن أن تتم هزيمة شعب موحد يقف يدًا واحدة.

وقد تحدث الرئيس مع مجموعة من قضاة مصر، منوهًا بأن الدولة لا تتدخل في عمل وشئون القضاء، إلا أن الظروف الاستثنائية التي نواجهها تفرض سرعة الانتهاء من إعداد مشاريع تعديلات القوانين المشار إليها تمهيدًا لإصدارها، مؤكدًا أن الدولة تضع نصب أعينها مصلحة المواطنين المصريين دون الالتفات لأية ضغوط داخلية أو خارجية لا تراعي المصلحة العليا للوطن...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية