الشاعرة رضا أحمد لـ«بوابة الأهرام»: ديواني الفائز بجائزة «حلمي سالم» اشتباك مع أسئلة الحياة والموت

قالت الشاعرة رضا أحمد ، إن ديوانها " أكلنا من شجرته المفضلة " يحوي 50 قصيدة متفاوتة الحجم، عبّرت من خلالها عن اشتباكي مع أسئلة الحياة والموت، ووجيعة أن تكون أرضك مجرد منفى أو نسق مؤقت يحوي جسدك وأحلامك فقط، وهو الديوان الشعري الرابع لي بعد "لهم ما ليس لآذار"، "قبلات مستعارة"، "الاعتراف خطأ شائع - تحت الطبع".

وأضافت رضا أحمد في تصريحات خاصة لـ "بوابة الأهرام": الفترة الزمنية التي كتبت فيها قصائد ديواني الفائز بجائزة حلمي سالم، تمتدّ بين عام 2018 وحتى 2019، وأهدى ديواني هذا إلى إخوتي كتاب قصيدة النثر في مصر وعالمنا العربي.

وكان " منتدى الشعر المصري "، قد أعلن اليوم الأحد، عن فوز الشاعرة رضا أحمد بجائزة حلمي سالم للشعر الجديد في دورتها الأولى، عن ديوانها المخطوط " أكلنا من شجرته المفضلة "، وتبلغ قيمتها خمسة آلاف جنيه مع طبع الديوان بواسطة دار الأدهم للنشر بالقاهرة.

وعن التتويج بالجائزة، قالت رضا أحمد : سعيدة للغاية أن جزءا من مشروعي الشعري حاز بجائزة مميزة لأحد عملاقة قصيدة النثر مبدعنا الراحل حلمي سالم الذي كان له أثره وبصمته المغايرة في التجربة المصرية للقصيدة في دورتها الأولى التي كانت تمثل تحديا شخصي وخطوة هامة في مشواري الشعري الذي أسعى أن يترك أثرا ولو قليلا في قصيدة النثر المصرية والعربية.

وعن أجواء الديوان، قالت رضا أحمد " أكلنا من شجرته المفضلة "، هو محاولة لتفادي الأذى والاغتراب والوحدة والهزيمة بشكلها الحداثي ومعناها الواسع والمحدود وطريقة التعايش معها التي تحفظ لتوحش العالم دمائه الطازجة في شرايين كل تجربة جديدة، حاولت تقديم أفق مغاير عن دواويني السابقة وتناولت بعين صارمة أحيانا جدلية الإنسان المهزوم المحصار بين ماضيه وتطلعاته ومن جهة أخرى اشتباكه المتوحد مع تراثه من الحكايات التي تتركه قانع بمصيره وتؤرخ لخسارته عبر الأجيال، الديوان ليس عرضا صامتا للقسوة والصراع الدائم لممارسة فعل الحياة بل تسوية بسيطة لحسابات مؤجلة بين الدورة الأبدية للسبب والنتيجة عبر تفاصيل الحياة اليومية والأسئلة الوجودية، أردت بشدة نقل كل صوت مجهول؛ يستطيع كل إنسان أن...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية