مبادرات قنصلية تونس بميلانو للسلطات الايطالية لتسوية وضعية المهاجرين

03 جوان 2020 12:34

قال الملحق الإجتماعي بالقنصلية العامة لتونس بميلانو فتحي شتوان في تصريح لموزاييك الأربعاء 3 جوان 2020 أن تسوية وضعية التونسيين المهاجرين بصفة غير شرعية سيمكن كل مؤجر من تسوية وضعية العملة لديه عبر التواصل مع مكاتب الهجرة وبحسب شروط أهمها تواجدهم في ايطاليا قبل تاريخ 8 مارس الماضي أي قبل إعلان دخول ايطاليا في حجر صحي شامل بسبب جائحة كورونا .

وأكد الملحق الاجتماعي أن هؤلاء مطالبون بالاستظهار بوثيقة من مستشفى أو إدارة أو حتى وثيقة شراءهم شريحة هاتف واثبات عدم مغادرتهم الأراضي الايطالية بعد 8 مارس مشيرا إلى أن القنصلية العامة سهلت حصول المهاجرين غير الشرعيين على توكيلا أو جواز سفر أو أي وثيقة تساعدهم على تسوية وضعيتهم مما يساعدهم على الحصول على رخصة إقامة مؤقتة بستة أشهر للبحث رسميا على عقد شغل في قطاعات منها الفلاحة والصيد البحري وتربية الحيوانات ومجال رعاية الأشخاص المسنين أو حاملي الإعاقة وفق المرسوم الايطالي الذي دخل حيز التنفيذ يوم غرة جوان وتتواصل الى غاية 15 جويلية.

مقترح دبلوماسي لاعتماد السلطات الايطالية"شهادة في إثبات الهوية من المهاجرين

وأعلن أن القنصلية العامة بميلانو اقترحت مبادرة أرسلتها للسلطات الايطالية تقضي بتبسيط الإجراءات المفروضة على هؤلاء المهاجرين من خلال اعتماد السلطات الايطالية فقط على "شهادة في إثبات الهوية"تمنحها القنصلية لمن اتصل بها إلى حين حصولهم على جوازات سفر مؤكدا تسجيل تجاوبا مهما من بعض الإدارات الأمنية بميلانو خاصة أن الشهادة تحمل صور ومعطيات خاصة بالمهاجر لتقديم وثائق الحصول على إقامة بستة اشهر .

تمكين نحو 20 ألف مهاجر غير شرعي من بطاقة الترسيم القنصلي الوقتي

وأكد الملحق الإجتماعي بالقنصلية العامة لتونس بميلانو فتحي شتوان ن القنصلية العامة قامت بمبادرة ثانية وهي إحداث مجموعة بالموقع الرسمي بالقنصلية العامة بالفايسبوك لتمكين المهاجرين غير الشرعيين من رقم مشفر للدخول وتسجيل أسمائهم والإطلاع على فرص العمل الرسمية وبتوفير أرقام هواتف والمعلومة المطلوبة لالتحاقهم ببعض المهن المتوفرة خاصة منها...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية