عكاشة لـ«المال»: «كورونا» عززت تنافسية «التكنولوجيا المالية»..والوقت مناسب للاستثمار

يدرس تأسيس صندوق جديد عقب إغلاق «Disruptech»

شارك الخبر

شارك الخبر مع أصدقائك

شارك الخبر

أكد محمد عكاشة، الشريك الإدارى والمؤسس لصندوق «Disruptech» للتكنولوجيا المالية أن أزمة انتشار جائحة فيروس كورونا عالميًا ومحليًا، ساهمت فى زيادة تنافسية وجاذبية قطاع التكنولوجيا المالية للاستثمارات الجديدة

يُذكر أن «عكاشة» أطلق مؤخرًا صندوق «Disruptech « للاستثمار فى الشركات الناشئة بمجال التكنولوجيا المالية، بالشراكة مع عدة جهات محلية وأبرزها شركة «فوري» لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية، بجانب مؤسسات دولية وجهات أجنبية.

سننهى استثمار الصندوق الأول خلال 5 أعوام بإجمالى 25 مليون دولار

وتابع فى حوار هاتفى مع «المال» أن شركته تدرس تأسيس صندوق جديد للاستثمار بالشركات الناشئة عقب إغلاق الصندوق الأول فى فترة زمنية لن تتعدى5 أعوام.

وأضاف أن شركته التى قام بتأسيسها مؤخرًا بالشراكة مع آخرين والتى تقوم بإدارة صندوق «Disruptech» لن تسعى إلى زيادة رأسمال الصندوق الأول البالغ 25 مليون دولار، ولكنها ستتجه لتأسيس صندوق آخر بفكر مختلف.

وأوضح أن الوقت الراهن يعد مناسبًا لضخ استثمارات فى قطاع التكنولوجيا المالية لكونه من المجالات التى تأثرت إيجابًيا بالآثار المترتبة على انتشار وباء كورونا محليًا وعالميًا، وأهمها إجراءات التباعد الاجتماعي.

ولفت إلى أن سوق الشركات الناشئة فى مجال التكنولوجيا المالية أصبحت واعدة للغاية، مشيرًا إلى أن صندوق «Disruptech» سيضخ نحو 5 ملايين دولار سنويًا، للاستثمار فى 18 شركة خلال 5 سنوات.

يُذكر أن صندوق «Disruptech» أعلن مؤخرًا عن استحواذه على حصص أقلية بشركات ناشئة وهى تطبيق «خزنة» و منصة «بريمور».

و»خزنة» هى تطبيق إلكترونى يمكن الشركات من تقديم خدمات السلف بسهولة لموظفيها باستخدام تطبيق الهاتف المحمول، فيما تعد «بريمور» منصة إلكترونية لبيع منتجات ربات البيوت.

البنوك تتجه إلى إكمال منظومتها بإضافة نشاط الدفع الإلكتروني

وأوضح «عكاشة» أن جاذبية قطاع التكنولوجيا المالية دفعت البنوك إلى اختراق نشاط الدفع الإلكترونى...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية