فوربس" تحذف كايلي جينر من قائمة مليارديرات العالم ما هو السبب؟

بيروت - سيدتي |

كايلي جينر نفت بتغريداتها كذبها على فوربس

قالت فوربس بأن ثروة كايلي جينر أقل من 900مليون دولار.

عائلة كارداشيان كلها حققت أرباح تجارية بفضل شهرة برنامجهن الواقعي.

فوربس حذفت كايلي جينر من قائمة المليارديرات واتهمتها بتزييف رقم ثروتها الحقيقي.

كريس جينر المستشارة الأولى لبناتها في أعمالهن

5 صور

لم يمر سابقاً ضم مجلة "فوربس" العالمية لنجمة الواقع ومالكة شركة التجميل الأمريكية الشابة كايلي جينر "22 عاماً" بقائمة مليارديرات العالم السنوية كأصغر مليارديرة في العالم لعامين متتاليين مرور الكرام،فالبعض أبدى دهشته،والبعض الآخر انتقاده،ويبدو أن مجلة فوربس أدركت وجود خطأ ما باختيارها كايلي جينر كأصغر مليارديرة في قائمتها الخاصة بمليارديرات العالم،وقررت حذفها ،فماهو السبب؟ وما نوع الخطأ الذي حصل بضم كايلي جينر وتداركته فوربس قبل نهاية عام 2020؟

قامت مجلة فوربس العالمية بحذف نجمة الواقع الأمريكية الشهيرة كايلي جينر من قائمة المليارديرات، واتهمت عائلتها بتضخيم قيمة شركتها التجارية في مجال التجميل.

وقالت مجلة "فوربس" مبررة حذف كايلي جينر من قائمة مليارديراتها السنوية التي تحدثها كل عام:" إنّ الأسرة قدمت كيلي، أصغر أفرادها، على أنها أغنى ممّا هي عليه حقاً".

ووصفت جينر برد ناري من قبلها، مقالة فوربس بأنها مبنية على "معلومات غير دقيقة وافتراضات غير مثبتة"، وذلك في سلسلة من التغريدات بحسابها الخاص بموقع التواصل الإجتماعي "تويتر"،نافية شخصياً ما أظهرته فوربس بأنها وعائلتها زيفت رقم ثروتها الحقيقي،ونفت إنها تعمدت تضخيم ثروتها عن ماهي عليه فعلاً.

كايلي جينر لم تطلب الحصول على لقب أصغر مليارديرة..ولم تكذب على فوربس

وأضافت كايلي جينر: "لم أطالب أبداً بأي لقب أو أحاول أن أكذب في طريقي إلى ما وصلت إليه".

وتابعت جينر قائلة: "يمكنني تسمية قائمة من 100 شيء أكثر أهمية الآن من التأكيد على مقدار المال الذي لديّ ".

وتلغي هذه الخطوة المكانة التي منحتها فوربس لكايلي جينر في عام 2019، عندما أعلنت أنها "مليارديرة عصامية".

وأثار الوصف...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية