خادم الحرمين الشريفين يعزي الرئيس الباكستاني في ضحايا تحطم الطائرة

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية عزاء ومواساة، للرئيس الباكستاني الدكتور عارف علوي، إثر تحطم طائرة ركاب مدنية في مدينة كراتشي، نتج عنه من وفيات وإصابات، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس".

وقال الملك سلمان: "علمنا بنبأ تحطم طائرة ركاب مدنية في مدينة كراتشي، وما نتج عن ذلك من وفيات وإصابات، وإننا إذ نبعث لفخامتكم ولأسر المتوفين ولشعب جمهورية باكستان الشقيق باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أحر التعازي وأصدق المواساة، لنرجو المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ومغفرته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، ويحفظكم وشعب جمهورية باكستان من كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب.

وبعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية عزاء ومواساة، لعلوي، إثر تحطم طائرة ركاب مدنية في مدينة كراتشي، وما نتج عنه من وفيات وإصابات.

وقال بن سلمان: "تلقيت نبأ تحطم طائرة ركاب مدنية في مدينة كراتشي، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وأعرب لفخامتكم ولأسر المتوفين كافة عن بالغ التعازي وصادق المواساة، سائلا الله تعالى الرحمة للمتوفين، والشفاء العاجل لجميع المصابين، إنه سميع مجيب".

الخارجية السعودية: المملكة تُعرب عن خالص عزائها ومواساتها في ضحايا طائرة الركاب الباكستانية

بدورها، أعربت المملكة العربية السعودية عن خالص عزائها ومواساتها في ضحايا طائرة الركاب الباكستانية التي سقطت قرب مطار مدينة كراتشي، وما نتج عنها من وفيات وإصابات.

وأكدت وزارة الخارجية في بيان وقوف المملكة العربية السعودية حكومة وشعبًا مع حكومة وشعب جمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة في هذه الحادثة الأليمة، سائلة الله الرحمة للمتوفين والشفاء العاجل للمصابين، والأمل في أن يتجاوز الشعب الباكستاني الشقيق هذه الأوقات العصيبة في أسرع وقت.

"جوتيريش" يعرب عن حزنه إزاء تحطم طائرة ركاب مدنية في كراتشي

وفي سياق متصل، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عن...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية