برلمانيون: ضعف شبكة الهاتف والانترنيت يحرم سكان القرى من مختلف المبادرات

طالب 14 نائبا برلمانيا من حزب العدالة والتنمية، رئيس الحكومة، ووزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، التسريع بتجهيز العالم القروي بالبنية التحتية من أجل التغطية الشاملة بشبكة الهاتف المحمول والانترنيت.

وشدد برلمانيو البيجيدي، على أن محنة كورونا قد أظهرت مدى أهمية البنية التحتية للاتصالات، وخاصة الهاتف النقال والانترنيت، والتي أصبحت وسيلة أساسية للتعليم والعمل عن بعد وتقديم الدعم للأسر المتضررة بالجائحة .

وأضاف، هؤلاء في ملتمس لهم، حصلت جريدة العمق على نسخة منه، موجه لرئيس الحكومة ووزير الصناعة والتجارة، أن العالم القروي لا يزال يشكو ضعف الربط بتغطية الهاتف النقال وشبكة الإنترنت .

واعتبروا أن هذا الوضع يعمق ويزيد من حدة واقع التهميش والإقصاء سواء في تنزيل الإدارة الإليكترونية أو تبادل المعلومات والأموال، بل ويؤثر الأمر على جودة الولوج للخدمات الأساسية؛ صحة وتعليما .

وأشاروا إلى أن هناك الكثير من القرى بالمغرب تعرف ضعفا أو غيابا لتغطية الهاتف النقال أو الانترنيت مما يحرمها من الاستفادة أو التفاعل مع مختلف هذه المبادرات ، وهذا ما أدى إلى محدودية الاستفادة من التدابير التي اتخذتها الحكومة من أجل تدبير أزمة وباء كورونا .

وتجدر الإشارة إلى أن ضعف أو انعدام التغطية بالعديد من المناطق القروية المغربية، أدى إلى محدودية استفادة الأسر المعوزة من الدعم المخصص لها من صندوق مواجهة كورونا، وعدم تمكن بعض تلاميذ المجال القروي من متابعة دراستهم عن بعد.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

Email

appالأنترنتالدعمالعالم القرويالمغربالهاتف

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية