قطاع البنوك بقيادة «التجاري الدولي» يتصدر تداولات البورصة الأسبوع الماضي

احتل قطاع الخدمات المالية غير المصرفية المرتبة الثانية بحصة 12.1% وقيم تداول 393.34 مليون جنيه.

شارك الخبر

شارك الخبر مع أصدقائك

شارك الخبر

استحوذ قطاع البنوك على 24.5% من قيم تداولات البورصة بنحو 798.15 مليون جنيه، بعد استبعاد الصفقات، خلال الأسبوع المنقضي، بحسب تقرير صادر عن مركز معلومات البورصة.

وأشار تقرير البورصة، الذي وصل المال نسخة منه، إلى أن قطاع الخدمات المالية غير المصرفية احتل المرتبة الثانية بحصة 12.1% وقيم تداول 393.34 مليون جنيه.

واحتل قطاع المرافق المركز الأخير بحصة اقل من 1% وتداولات محودة بلغت 129.9 ألف جنيه، بحسب التقرير.

وعلى صعيد الأسهم، احتل سهم البنك التجاري الدولي المركز الأول بقيمة تداول 735.74 مليون جنيه وحصة سوقية قدرها 22.6%.

وأوضح تقرير البورصة أن سهم السويدي اليكتريك احتل المرتبة الثانية بقيمة 211.9 مليون جنيه ونسبة قدرها 6.5%.

وتذيل القائمة سهم شركة العربية للاستصلاح الاراضي بحصة اقل من 1% وتداولات ضعيفة بلغت 736 جنيه فقط.

وأشار التقرير إلى تراجع قيم التداول بنحو 1.5 مليار جنيه لتسجل 20.6 مليار جنيه عبر تداول 1.02 مليار ورقة مالية، مقابل 19.1 مليار جنيه منفذة على 2.34 مليار ورقة مالية.

واستحوذت الأسهم على 16.6% من إجمالي قيم التداول داخل المقصورة، في حين قيمة التداول للسندات نحو 83.34 % خلال الأسبوع.

وتباينت مؤشرات السوق الأسبوع المنقضي اذ انخفض مؤشر “egx30” الرئيسي بنسبة 1.72% ليسجل مستوى 10109 نقطة.

بينما صعد مؤشر “egx70ewi” للأسهم الصغيرة والمتوسطة 1.7% إلى 1131 نقطة، و“egx100ewi” الأوسع نطاقا بنسبة 0.57% إلى 1829 نقطة.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة 2.3 مليار جنيه ما يعادل 0.4% ليغلق عند مستوى 542.6 مليار جنيه، مقابل 544.9 مليار جنيه الأسبوع السابق له.

وتراجعت قيم التداول بنحو 1.5 مليار جنيه لتسجل 20.6 مليار جنيه عبر تداول 1.02 مليار ورقة مالية، مقابل 19.1 مليار جنيه منفذة على 2.34 مليار ورقة مالية.

واستحوذت الأسهم على 16.6% من إجمالي قيم التداول داخل المقصورة، في حين...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية