«لما كنا صغيرين» الحلقة 21.. محمود حجازى يقرر ‏الاعتراف على محمود حميدة

شهدت أحداث الحلقة 21 من مسلسل "لما كنا صغيرين" للنجوم ريهام حجاج ومحمود حميدة وخالد النبوى، انهيار "دنيا" ريهام حجاج، بعد انتحار أو مقتل -لم يتضح بعد- -"وائل" كريم قاسم، وفى لحظة انهيارها تحمّل "ياسين" خالد النبوى، بأنه السبب لأنه من سعى لإقناع "وائل" للإيقاع بـ"سليم" محمود حميدة وكشف الأخير المؤامرة، وتحاول "دنيا" الانتحار من الشرفة لكن "ياسين" يمنعها. وتم ترحيل "صافى" على النيابة،

ومنع الزيارة عنها حتى لا يتم تلقينها من قبل "سليم" محمود حميدة، وحاول "ياسين" الإيقاع بها حول عدم معرفتها بـ"نهى" نسرين أمين، لكنه فشل. يستجوب الضابط حسن عبد الله، "ياسين" خالد النب

وى حول مقتل أو انتحار"وائل" كريم قاسم، وينفى الانتحار فهو شخصية لا يمكن أن تقدم على الانتحار بحسب وجهة نظره. تذهب مدام رانيا إلى "سليم" محمود حميدة، وتقدم له دليل أن ابن

تها منه، وذلك بتخطيط من "ياسين" خالد النبوى، ويشرع "سليم" فى عمل تحليل DNA ‎ للتأكد من أنها ابنته. يحضر أمين شرطة لمقر شركة "سليم" محمود حميدة، ومعه استدعاء من النيابة، ويذهب به إلى

النيابة لأخذ

أقواله حول مقتل أو انتحار "وائل" كريم قاسم، ويبدو من التحقيقات أن "سليم" تفاجأ بمقتله أو أنه تصنع ذلك حتى لا يتم اتهامه فى القضية. على جانب آخر، يقرر "يحيى" محمود حجازى والمحبوس فى قضية مخدرات، الاعتراف على "سليم" محمود حميدة، وسيكشف فى الحلقات ا

لمقبلة السر الذى يجمعهما ولم يفصح عنه فى الحلقات السابقة، ويصرح لأبيه الوزير بأن سليم أكثر شخص يكرهه فى حياته. مسلسل "لما كنا صغيرين" بطولة كل من: ريهام حجاج، وخالد النبوى، ومحمود حميدة، ونسرين أمين، ونبيل عيسى، وهانى عادل، وكريم قاسم، ومحمود حجازى، و

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية