هواوي تطلق خدمة الطلب المسبق لهاتفها الجديد "Nova7i" ابتداء من اليوم

أطلقت "هواوي" هاتف " Nova7i". فابتداء من اليوم الاثنين 11ماي وإلى غاية الأحد المقبل 17 ماي، يمكن طلب الهاتف عبر خدمة الطلب المسبق، من خلال زيارة متجر "هواوي" الإلكتروني على الرابط التالي www.Huwaeimall.ma، الذي تم إطلاقه أخيرا ويضمن منتجات حقيقية ومضمونة 100 في المائة، كما سيحصل كل زبون قام بطلب مسبق للهاتف الجديد قبل 17 ماي على هدية مغرية عبارة عن سوار ذكي من مجموعة "هواوي band 4e".

وذكرت الشركة أن الهاتف الجديد تم تصميمه للسماح لصاحبه بالبقاء على اتصال دائم مع أقاربه وزملائه، خاصة في هذه الفترة الخاصة من التباعد الاجتماعي.

وأفادت الشركة أن المكوث في المنزل لا يعني بالضرورة هجر ومقاطعة الإبداعات الشخصية، بل العكس تماما. هذه الفترات من العزل الصحي يمكن استغلالها بأحسن طريقة من أجل الاستفادة من قدرات الهاتف في التصوير، و"بفضل كاميرا الهاتف الجديد "Nova7i" فالمتعة لم يسبق أن كانت بسيطة وسهلة بهذه الدرجة. الهاتف المزود بنظام رباعي الكاميرات بدقة 48 ميغابيكسيل يوفر مجموعة هائلة ومتنوعة من الوظائف التي تسمح بإنجاح كل لقطة يتم تصويرها"

ويتضمن النظام الرباعي، كاميرا رئيسية بدقة 48 ميغابيكسيل، وعدسة بزاوية عريضة جدا بدقة 8 ميغابيكسيل، وعدسة ماكرو 2 ميغابيكسيل وعدسة بوكيه 2 ميغابيكسيل، حيث إن جميع هذه المكونات مدموجة في قالب استثنائي وفريد من نوعه. ومن جهتها، تضمن كاميرا التصوير الذاتي "سيلفي" صورا ناجحة جدا بفضل دقتها 16 ميغابيكسيل ذات الذكاء الاصطناعي المعدل.

وأوردت الشركة في بيان أن هذه السنة "نعيش شهر رمضان استثنائي لتزامنه مع فترة الحجر الصحي، حيث حل التسوق عبر الانترنت مكان مراكز التسوق، كما أن الساعات اليومية التي نقضيها في المكتب تحولت إلى ساعات عمل منزلي، بالإضافة إلى كل ذلك أضحت الدراسة عن بُعد هي الطريقة المعتمدة لتعليم الطلاب، وهي كلها أمور الهدف منها الحد من انتشار تفشي الفيروس، وفي هذا السياق بالذات، أضحى الهاتف الذكي أداة قيمة ومهمة للغاية ويجب أن يكون قويا وموثوقا وفعالا من أجل الاعتماد عليه بكل أريحية".

ومن أجل ضمان الاشتغال والتعلم بدون...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية