الكورونا ومريض الضغط

أكثر مرضى الأمراض المزمنة إهمالاً فى التعامل مع الكورونا كوفيد 19 ، هو مريض الضغط، لديه ثقة زائدة زائفة فى أنه لاعلاقة بين ارتفاع الضغط وسهولة العدوى أو زيادة الخطر أثناء وباء كورونا، نتيجة فهم خاطئ، وهو أن الضغط مجرد رقمين زائدين بسط ومقام ، وقوة نبض ومعافرة ضخ دم فقط لا غير، ولا تأثير آخر له على مناعة أو أجهزة أخرى، وهذا اعتقاد خاطئ تماماً، لذلك يجب الحذر.

آخر نصائح جمعيات القلب هى أنه إذا كنت مصاباً بارتفاع ضغط الدم، فمن المستحسن توخى مزيد من العناية لحماية نفسك أثناء تفشى الفيروس التاجى (COVID-19). فقد أظهرت الأبحاث المبكرة أن الأشخاص المصابين بهذه الحالة قد يكونون أكثر عرضة للعدوى COVID-19، وتكون أعراضهم أسوأ، ونسبة وفياتهم أعلى، تشير البيانات الواردة من الصين وإيطاليا -البلدان اللذان أصيبا بالفيروس مبكراً- إلى ارتفاع خطر الإصابة بعدوى COVID-19 ومضاعفاته بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فى الصين مثلاً، كان 25 إلى 50 من الأشخاص الذين جاءوا إلى المستشفيات مصابين بفيروس الكورونا يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو حالة صحية أخرى، مثل السرطان أو مرض السكرى أو أمراض الرئة، فى إيطاليا، كان أكثر من 99 من الأشخاص الذين ماتوا بسبب الفيروس يعانون من هذه الحالات، و76 منهم يعانون من ارتفاع ضغط الدم، من المرجح أيضاً أن نسبة وفيات الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بسبب فيروس كورونا خطرهم أعلى بحوالى 6 من إجمالى السكان، لكن ما العلاقة؟

من ضمن التفسيرات ضعف جهاز المناعة الذى هو أحد الأسباب التى تجعل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والمشكلات الصحية الأخرى أكثر عرضة لخطر الإصابة بالفيروسات التاجية، حيث تضعف الظروف الصحية طويلة الأمد والشيخوخة جهاز المناعة لديك، لذا فهو أقل قدرة على محاربة الفيروس، الاحتمال الآخر الذى طرحه البعض وما زال حوله جدل هو أن الخطر ليس من ارتفاع ضغط الدم نفسه، ولكن من بعض الأدوية المستخدمة لعلاجه -مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (ARBs). هذه مجرد نظرية، نظراً لعدم وجود بحث حتى الآن حول...

الكاتب : خالد منتصر
سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية