هذه رسالة نانسي عجرم للفائز من فريقها في "ذا فويس"

شاركت الفنانة نانسي عجرم، عبر برنامج "منا وجر" المذاع عبر فضائية MTV لبنان، حيث شاركت نانسي عبر برنامج سكايب، وجاء ذلك في الحديث عن كيفية تقضيتها لوقتها في الحجر المنزلي، والتي من ناحية أخرى وجهت تهنأتها بفوز أحد الأطفال السوريين من فريقها في الموسم الثالث من برنامج "ذا فويس كيدز".

وعبرت الفنانة نانسي عجرم، عن سعادتها من مشاركتها في برنامج ذا فويس كيدز، ونجاح محمد إسلام، فهو أحد المشاركين في فريق نانسي، فوجهة له المباركة من خلال البرنامج، وقالت :" أنا ببنارك لمحمد إسلام، وكل الأطفال المشاركين في في البرنامج فجميعهم يمتلكون أصوات حلوة، وجميعهم بالنسبة لي كسبانيين"، واستكملت "عجرم" حديثها عن المشاركة في البرنامج من كونها تجربة رائعة بالنسبة لها ووضحت عن مشاركة الأطفال في البرنامج قائلة:" تجربة حلوة لهم، يكتسبوا منها خبرة، ويطوروا من موهبتهم، ووضحت من الأمل الذي تأخذه من الأطفال وحبها لمعرفة مواهبهم رفم صغر سنهم".

والجدير بالذكر أن المتسابقين الذين وصلوا لنهائي البرنامج، هم يوسف حسن ومحمد إسلام رميح من فريق نانسي عجرم، ومحمد إبراهيم وآمنة دمق من فريق عاصي الحلاني، ياسمين أسامة ومحمد واكضيض من فريق محمد حماقي، ليقع الاختيار على محمد إسلام رميح من فريق نانسي عجرم، وياسمين أسامة من فريق محمد حماقي، ومحمد إبراهيم من فريق عاصي الحلاني.

ويذكر أنه كان للجمهور رأيه خلال الحلقة الأخيرة من فوز محمد إسلام رميح من فريق نانسي عجرم ليكون هو الفائز بجائزة ذا فويس كيدز،وهي عبارة عن إنتاج أغنية خاصة للفائز من قبل شركة بلاتينيوم ريكوردز، ومن ناحيته هنأ الطفل محمد إسلام رميح مدربته نانسي، وأهدى اللقب لعائلته، وبلده سوريا ويشار إلى أن الفائز بالموسم الثاني من البرنامج وحلّ الطفل المغربي حمزة الأبيض.

ومن ناحية أخرى جاءت إعتراضات عديدة من قبل متابعي الفنانة نانسي عجرم عبر حسابها الشخصي على موقع التغريدات القصيرة تويتر من فور الطفل السوري حيث أرجعها البعض إلى أزمتها الأخيرة مع "اللص" المقتول بمنزلها، في إحراز طفلٍ سوري للقب، بحسب تشكيكات بعض المتابعين عبر موقع "تويتر"، وجاءت...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية