"المصرية للاتصالات": اتخذنا عدة إجراءات لضمان سلامة موظفينا وعملائنا

أكد المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، أن الشركة اتخذت خلال الفترة الماضية كل ما يلزم من إجراءات لضمان التيسير على عملائها والتخفيف من التداعيات الاقتصادية للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس"كورونا".

وقال حامد إن هذه الإجراءات شملت عدة محاور، أبرزها دعم العملية التعليمية خلال فترة تعليق الدراسة، ودعم المنظومة الصحية والعلاج عن بعد، وكذلك الاستفادة من التقنيات الحديثة في حماية العملاء والموظفين.

وعلى صعيد دعم المنظومة التعليمية، أشار إلى زيادة باقات الإنترنت الأرضي لجميع العملاء بنسبة 20%، وفق توجيهات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في هذه الصدد، كذلك اتاحة الدخول المجاني على بنك المعرفة والمنصات التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي التي تقدم المحتوى التعليمي للطلبة، بالإضافة إلى توفير منصات رقمية مجانية لاستضافة المواد العلمية لطلاب المدارس والجامعات لدعم منظومة التعليم عن بعد.

وفيما يتعلق بدعم المنظومة الصحية والعلاج عن بعد، أشار حامد إلى أن الشركة اتاحت خدمة الاستشارات الطبية المجانية عن فيروس كورونا بالتعاون مع منصة "الطبي" على رقم 16445، كما أتاحت الشركة الاتصال بالأرقام الساخنة لوزارة الصحة 105 و15335 مجانًا للمتصلين، إضافة 200 مقعد إضافي في مراكز المصرية للاتصالات المستضيفة للخدمة للرد على الاستفسارات وزيادة القدرة على استيعاب أعداد المكالمات الواردة على الخطوط الساخنة لوزارة الصحة.

كذلك استفادت الشركة من التقنيات الحديثة لتفعيل منظومة العمل من المنزل لموظفيها من خلال توفير تكنولوجيات التواصل الحديثة لضمان استمرارية الخدمة بنفس مستويات الجودة المعهودة، بالإضافة إلى عدد من الإجراءات الوقائية الأخرى لحماية الموظفين، كمنح اجازة مدفوعة الأجر للأمهات حتى يتمكن من رعاية أطفالهن مع توفير البدائل التي تضمن استمرارية تقديم الخدمة لعملائنا على أكمل وجه.

كما تنشر الشركة المواد التوعوية بين الموظفين والعملاء للتعريف بطرق الوقاية وتجنب مخاطر الإصابة بالفيروس، فضلًا عن عمليات...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية