مهلة 9 شهور أمام الشركات المقيدة بالبورصة ولم تطرح أسهمها

أعلن الدكتور محمد عمران، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، عن موافقة مجلس الإدارة على مدّ المهلة الممنوحة للشركات المقيد لها أوراق مالية بالبورصة المصرية ولم تقم بإتمام إجراءات تنفيذ الطرح وفقا" لنص الفقرة الثالثة من المادة رقم (1 مكرر) من قواعد قيد وشطب الأوراق المالية بالبورصة المصرية لمدة تسعة أشهر أخرى تنتهي في 31 ديسمبر 2020، وعلى أن تلتزم تلك الشركات بموافاة البورصة المصرية في موعد أقصاه 30 مايو 2020 بخطة زمنية تتضمن ما ستتخذه من إجراءات لتنفيذ الطرح وموافقة إدارة البورصة عليها.

جاء ذلك في ضوء الإجراءات الاستثنائية التي تتخذها الهيئة العامة للرقابة المالية لمواجهة التحديات والآثار الاقتصادية المترتبة على انتشار فيروس " كورونا " المستجد، إضافة إلى الظروف والأحداث التي طرأت على الأسواق المالية العالمية،

وقال رئيس الهيئة إن الفترة الراهنة تتطلب من الجميع التكاتف والتيسير للحـدّ من تلك التداعيات التي نواجهها بشكل غير مسبوق، وأن المهلة الممنوحة للشركات المقيد أوراقها المالية بالبورصة المصرية ولم تقم بإتمام إجراءات تنفيذ الطرح سبق صدورها بقرار مجلس إدارة الهيئة رقم 129 لسنة 2019 بتاريخ 29/9/2019 ومن المقرر ان تنتهي في 31 مارس 2020.

وتعد قواعد القيد وشطب الأوراق المالية بالبورصة المصرية هي الإطار القانوني المنظم لضوابط وإجراءات قيد واستمرار قيد وشطب الأوراق المالية بالبورصة، إعمالًا لأحكام المادة (16) من قانون سوق رأس المال إذ تضطلع هذه القواعد بتنظيم كافة الأمور المتعلقة بالشركات والجهات الراغبة في قيد أوراقها المالية بالبورصة، سواء كانت مصرية أو أجنبية، ابتداءً من إيضاح الشروط المتطلبة لقيد الأوراق المالية لهذه الشركات والجهات والإجراءات واجبة الاتباع في هذا الشأن، وشروط التسجيل لدى الهيئة مرورًا بالنص على بعض الالتزامات الواقعة على عاتقها إبان فترة قيدها بالبورصة، والتي يأتي على رأسها، الإفصاحات التي يجب عليها الالتزام بها، ومتطلبات الحوكمة وحماية حقوق الأقلية، وكذا أحكام التعامل على أسهم الخزينة، وضوابط تعديل رأس المال، انتهاءً بتحديد حالات وضوابط...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية