أحمد سامي يواصل تنفيذ برنامجه العلاجي بطلائع الجيش

يواصل أحمد سامي مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي طلائع الجيش تنفيذ برنامجه العلاجي للتعافي من إصابة خلع في الكتف التي تعرض لها خلال مباراة الأهلي التي خسرها الطلائع بثلاثية دون رد بالدوري ، حيث يؤدي اللاعب بعض التدريبات العلاجية في منزله حتي يكون جاهزا للمباريات مع عودة النشاط الكروي .

قرر الجهاز الفنى لطلائع الجيش بقيادة عبد الحميد بسيونى مد إجازة اللاعيبن حتى 31 مارس الجارى حتى تتضح الرؤية بشأن عودة النشاط الكروى من عدمه، وحرص العميد أحمد المهدى مدير الكرة بطلائع الجيش على إحضار الأفراد المخصصين للتطهير والتعقيم للقيام بتطهيرغرف خلع الملابس وقاعة المحاضرات بالنادى، وكذلك غرف الأجهزة الإدارية خوفا من تفشى فيروس كورونا القاتل، كما طالب الجهاز الفني لطلائع الجيش بقيادة عبد الحميد بسيوني لاعبيه بالابتعاد عن التجمعات والبقاء في المنازل.

ويعقد الجهاز الفني لطلائع الجيش بقيادة عبد الحميد بسيوني اجتماعًا خلال الأيام القليلة المقبلة لوضع خارطة استعدادات الفريق حال عودة النشاط الكروي بعد نهاية المدة المحددة، وجاء قرار تعليق النشاط الرياضي في الطلائع تنفيذًا لإعلان اتحاد الكرة تعليق نشاط كرة القدم في مصر لمدة 15 يومًا اعتبارًا من الأحد الماضى، كإجراء احترازى ضد فيروس كورونا. ووفقًا لبيان مقتضب نشره اتحاد الكرة المصرى، فإنه بناء على توجيهات رئيس مجلس الوزارة ووزير الشباب والرياضة بمصر، فإنه تقرر تعليق النشاط الكروي وأوضح البيان أن القرار جاء أيضًا بناءً على توصيات من اللجنة الطبية فى اتحاد الكرة المصرى، ويسرى القرار على جميع درجات المسابقات المحلية وجميع الأعمار السنية.

جدير بالذكر أن مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء كان قد أعلن فى مؤتمر صحفى إيقاف النشاط لمدة 15 يومًا لجميع الأنشطة الرياضية. وكان فريق طلائع الجيش تعادل فى آخر مبارياته بالدورى أمام المقاولون العرب بهدف لمثله تقدم الذئاب بهدف عن طريق سيف الدين الجزيرى فى الدقيقة 48، عن طريق ركلة الجزاء احتسبها الـVAR لأول مرة فى الدورى المصرى، فيما تعادل محمد ناصف لطلائع الجيش فى الدقيقة 84، عن طريق ركلة الجزاء...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية