كورونا والعزلة.. عداء صيني يتحدى الفيروس القاتل بطريقة مختلفة.. اعرف القصة

لم يمنع الانتشار المرعب لفيروس كورونا، من ممارسة عداء صيني، نشاطه اليومى، خوفا من فقدان لياقته البدنية، إذ لجأ عداء صيني لحيلة غريبة للحفاظ على لياقته البدنية، في ظل العزلة واحتجازه في منزله في تخوفات من فيروس كورونا.

بان شانكو، عداء صيني، تمكن من الركض لمسافة تصل لـ50 كيلو متر بغرفة معيشته، في منزله الواقع في مدينة هانجشتو عاصمة مقاطعة جيجيانج الصينية، والتي تم إعلان تفشى الفيروس القاتل بها، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

العداء الصينى أكمل 6250 دورة حول طاولتين كبيرتين وضعهما في غرفة المعيشة بمنزله، خاصة أنه محظور عليهم الخروج بعد انتشار تفشى الفيروس القاتل، ولزم معظم السكان منزلهم تخوفا من التقاط عدوى فيروس كورونا الجديد.

ونشر بان فيديوهات تكشف وتوضح تجربته، إذ كشف أن طول الدورة الواحدة في منزله كان 8 أمتار وقد أكمل 6 آلاف دورة خلال 4 ساعات و48 دقيقة و44 ثانية.

ومع ارتفاع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى أكثر من 1100 حالة أغلبهم في الصين خاصة مركز تفشى المرض ووهان، زعم مسؤول حكومي بالصين، أن الفيروس قد ينتشر عبر الهواء حتى بعد مغادرة الشخص المصاب للغرفة المحجوز بها.

وقال عضو بالحكومة المحلية في شنجهاي، إن الفيروس قد يكون قادرًا على الانتشار عن طريق الغلاف الجوي، مما يعني أنه يمكن أن يبقى في قطرات في الهواء، حيث تنتشر الأمراض مثل الأنفلونزا والحصبة والسل بهذه الطريقة، ومن الصعب احتواء تفشي المرض نتيجة لذلك.

وإذا تبين أيضًا أنه يمكن أن ينتشر عن طريق الهواء حتى في حالة عدم وجود المريض، فقد يعني هذا أن المرض يمكن أن ينتشر أكثر وأسرع مما كان يعتقد، وقد يجعل ذلك من الصعب على المسؤولين تتبع اتصالات المرضى المعروفين واحتواء الأشخاص المعرضين للخطر، وزيادة الخطر على العاملين في مجال الرعاية الصحية.

ومع ذلك، انتقد عضو في المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وفقا لتقرير " الديلى ميل"، ادعاء المسؤول المحلي بأنه غير صحيح وقال إنه لا يوجد دليل على أن ذلك ممكن الحدوث.

ويُعتقد أن الطريقة الرئيسية التي ينتقل بها الفيروس هي من خلال قطيرات...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية