مصدر لـ«الشروق»: مفاوضات سد النهضة بواشنطن حسمت شوطا كبيرا من نقاط الخلاف

- أستاذ قانون دولي: اشتراط الإدارة المشتركة تطبيق لمبدأ مستقر.. ودراسة الآثار البيئية والاقتصادية إحدى توصيات لجنة الخبراء الدولية

تتواصل، اليوم الخميس، جلسات اليوم الثاني لاجتماع وزراء الخارجية والري والوفود الفنية والقانونية من مصر والسودان وإثيوبيا، في العاصمة الأمريكية واشنطن؛ لاستكمال المناقشات حول القضايا العالقة بشأن سد النهضة.

وقال مصدر على صلة بالمفاوضات، في تصريحات لـ الشروق ، إن الفرق الفنية والقانونية الممثلة للدول الثلاث قدمت، خلال اليوم الأول الذي أدار جلساته وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين في حضور رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، عروضا حول نتائج مباحثاتها، قبل أسبوع.

وأكد المصدر أن المفاوضات "قطعت شوطا طويلا في حسم أغلب النقاط الفنية العالقة"، لكنه أشار إلى أن "بعض البنود المتعلقة بأمور التشغيل السنوي للسد الإثيوبي لا يزال محل خلاف".

وتوقع المصدر مد أجل المفاوضات في حال عدم حسم القضايا الخلافية المتبقية، سواء بجلسات إضافية خلال الجولة الحالية أو تحديد موعد لاحق في غضون الأسبوعين المقبلين.

كان وزيرا الخارجية، السفير سامح شكري، والري، الدكتور محمد عبد العاطي، قد عقدا لقاءً تنسيقيا مع فريق التفاوض المصري لـ"النظر في مشروع الاتفاق الخاص بملء وتشغيل سد النهضة"، قبيل انطلاق الاجتماعات في واشنطن.

وأكد المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، المهندس محمد السباعي، رغبة مصر في الوصول إلى اتفاق مرضٍ حول سد النهضة، بما يحقق المصالح المشتركة للأطراف كافة، مشددا على إيمان القاهرة بحق إثيوبيا في التنمية دون الإضرار الجسيم بدولتي المصب: مصر والسودان.

وقال السباعي، في تصريحات سابقة له، إن مصر تأمل في حل النقاط العالقة المتبقية وصياغة اتفاقية للتوقيع عليها.

وأكد المتحدث باسم الري أهمية الربط بين سد النهضة والسدود القائمة على نهر النيل، مضيفًا: "وهو عرف دولي في الأنهار المشتركة، ومعمول به على النيل نفسه حيث توجد إدارة مشتركة بين السدود في مصر والسودان، وكذلك في سد أوين الأوغندي".

ومن جابنه، قال الدكتور مساعد عبد العاطي، عضو الجمعية...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية