«دراجون أويل» تستحوذ على حصة «بي بي» بخليج السويس

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن صفقة استحواذ «دراجون أويل» على حصة شركة «بى بى» البريطانية في مناطق امتياز شركة «جابكو» بخليج السويس، في صفقة قيمتها 500 مليون دولار، مؤشر على نجاح صناعة البترول والغاز كعامل جذب للاستثمارات العربية والأجنبية إلى مصر.

وشدد «الملا»، خلال احتفال الشركة، مساء أمس الأول، بالصفقة، على اهتمام الشركات الإماراتية بضخ استثمارات كبيرة بالسوق المصرية، خاصة في القطاعات الحيوية، مثل البترول والغاز، حتى صارت الإمارات في المركز الأول عربياً ودولياً من حيث الاستثمار الأجنبى المباشر في مصر خلال عام 2019، بقيمة حوالى 3. 6 مليار دولار.

وأضاف، في بيان صحفى للوزارة، أمس، أن استحواذ الشركة الإماراتية على حصة «بى بى» بمناطق «جابكو» البترولية في خليج السويس، يمثل انطلاقة جديدة لها في مصر بمجال البحث والاستكشاف والإنتاج البترولى بخليج السويس، وله أهميته وتأثير إيجابى على شركة جابكو ومعدلات إنتاجها البترولى، حيث يمثل انطلاقة للشركة، التي تنتج حاليًا نحو 60 ألف برميل يوميًا من 11 منطقة بخليج السويس، كما يؤسس لمرحلة جديدة من العمل في تاريخ جابكو بمجال البحث والتنمية.

ودعا الوزير الشركة الإماراتية إلى التركيز على تطبيق أفضل السبل لزيادة معدلات الإنتاج من حقول جابكو، خاصة أن الحقول لا تزال تتمتع بإمكانيات أكبر بكثير مما تشير إليه التوقعات الحالية، موضحًا أن ما تمتلكه الشركة الإماراتية من إمكانيات فنية وتكنولوجية عالية يسهم في تطوير تلك الحقول البحرية واستغلالها بالشكل الأمثل، بما ينعكس على زيادة إنتاجيتها مستقبلًا وارتفاع مساهمة جابكو السنوية في إنتاج مصر من البترول، كما دعا الشركة الإماراتية للتركيز على زيادة أنشطتها واستثماراتها في مصر في ظل تعدد الفرص الاستثمارية المتاحة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية