عقد اللقاء السنوي السادس للبابا تواضروس مع أساقفة وكهنة الوجه القبلي لخدمة الرعاية الاجتماعية

عقد البابا تواضروس الثاني، ظهر اليوم بمسرح الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، اللقاء السنوي السادس مع أساقفة الوجه القبلي والآباء الكهنة المسؤولين عن خدمة أخوة الرب.

وألقى قداسته خلال اللقاء كلمة وضح فيها أهمية التجديد من الداخل من خلال الآية الواردة في المزمور الخمسين: "قَلْبًا نَقِيًّا اخْلُقْ فِيَّ يَا اَللهُ، وَرُوحًا مُسْتَقِيمًا جَدِّدْ فِي دَاخِلِي.". وشدد على أهمية تجديد الفكر والخدمة والعلاقات والصحة.

وتم أيضًا خلال اللقاء استعراض أنشطة خدمة الرعاية الإجتماعية وبرامج الخدمة التي تطبق في مجالات التعليم والصحة ورفع مستوي المعيشة وأهمية تطبيق معايير التنمية في خدمة إخوة الرب علي مستوي الإيبارشيات، ونظام المتابعة الإلكترونية علي المستوي العام.

حضر اللقاء من الآباء أساقفة الوجه القبلي، أصحاب النيافة: الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي والأنبا ديمتريوس أسقف ملوي وأنصنا والأشمونين والأنبا أغابيوس أسقف دير مواس ودلجا والأنبا يوأنس أسقف أسيوط والأنبا مكاريوس الاسقف العام للمنيا والأنبا بيجول أسقف ورئيس الدير المحرق والأنبا أرسانيوس أسقف الوادي الجديد والواحات كما حضر نيافة الأنبا أنجيلوس الأسقف العام لكنائس شبرا الشمالية، ولفيف من الآباء كهنة الوجه القبلي والقمص بيشوي شارل سكرتير قداسة البابا لخدمة الرعاية الإجتماعية.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية