حوار| صبري فواز : «قيد عائلي» حقق نجاحا غير متوقع.. و«المسرح وحشني»

ردود أفعال حققها الفنان صبري فواز من خلال مسلسل "قيد عائلي"، الذي عرض وحقق نجاح جماهيريا، حيث كشف في حواره لـ"بوابة أخبار اليوم"، عن دوره في فيلم "استدعاء ولي عمرو"، وتطرق في الحوار عن رغبته في العودة إلى المسرح.

وقال صبري فواز، إنه سعيد بردود الأفعال التي وصلت إليه عن دوره في مسلسل "قيد عائلي" الذي عرض الفترة الماضية.

وتابع: "في البداية كنت أشعر بالقلق بسبب أن الشخصية التي جسدتها ضمن دوري في مسلسل قيد عائلي مركبة وشريرة ولم أتوقع أن يكون تأثيرها بهذا الشكل علي الجمهور، ولم أقلق نهائيا من تقديم هذه النوعية من الأدوار بل أن الفنان عليه أن يقدم كل الأدوار".

وأضاف أن فكرة تقديم المسلسل على أجزاء لم تؤثر على نسب المشاهدة، منوها بأن مسلسل قيد عائلي قدم على جزأين وحقق نسب مشاهدة عالية وكانت معظم حلقاته "ترند" علي مواقع التواصل الاجتماعي، وحقق الجزء الثاني من المسلسل نجاح غير متوقع.

كما أكد فواز، أن هناك عددا كبيرا من الأعمال الفنية يحلم بتقديمها الفترة المقبلة، موضحا: "أعمال كثيرة أتمنى تقديمها، لكن هناك قدرات لا يراها المخرجين في حتى الآن، منها أنني أتمتع بموهبة الغناء والرقص رغم أن صوتي ليس رائعا لكنني أغني بطريقة صحيحة".

وتابع: "أتمني أيضا أن أقدم شخصية المعاق ذهنيا لأن هذه الشخصية لم يستطع أحد تجسيدها بشكل صحيح إلا حمزة العلي من خلال شخصية مسكر في مسلسل (ابن حلال*، والفنان بسام كوسة في (ما وراء الشمس) فهذه الشخصية غنية جدا لأسباب عديدة أبرزها عالمهم الذي يخصهم".

يذكر أن آخر أعمال صبري فواز مسلسل " قيد عائلي "، شارك في بطولة المسلسل كوكبة من النجوم منهم عزت العلايلي، صلاح عبد الله، بوسي، ميرفت أمين، سيمون، محمد رياض، دينا فؤاد، ميرنا وليد، رامي وحيد، خالد سرحان، نضال الشافعي، هالة فاخر، أحمد التهامي، ميرهان حسين، ريم البارودي.

استدعاء ولي عمرو

وقال الفنان صبري فواز، إنه انتهي من تصوير فيلم "استدعاء ولي عمرو" مؤخرا حيث من المقرر أن يعرض بدور العرض السينمائية في إجازة منتصف العام.

واستطرد: "أجسد شخصية (يسري) وهو متعدد العلاقات النسائية"،...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية