تعليمات لأبواق "الحمدين" الإعلامية بتجاهل المظاهرات في إيران

كشف موقع "قطريليكس" عن تلقي أبواق تنظيم "الحمدين"، الإعلامية، وأبرزها قناة الجزيرة، تعليمات مُشدَّدة من التنظيم بتجاهل التظاهرات الشعبية الإيرانية، إرضاءً لنظام الملالي المتطرف، وخوفًا على علاقتها بأحد حليفيها المقربين، في ظل المقاطعة العربية التي اقتربت من الثلاثة أعوام.

وأكدت مصادر خاصة لـ"قطريليكس"، أن الديوان الأميري أصدر أوامر صارمة لأبواقه الإعلامية وعلى رأسها قناة "الجزيرة"، بتجاهل تظاهرات الإيرانيين وعدم رصد احتجاجاتهم على رفع السلطات الإيرانية أسعار الوقود 3 أضعاف، خاصة مع اندلاع مواجهات مع قوات الأمن الإيراني، أسفرت عن سقوط قتيل، حيث فتحت القوات الأمنية الإيرانية، النار بشكل عشوائي على المحتجين، فيما شنت السلطات حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات بحسب قطريليكس، في مشاهد تكشف المعنى الحقيقي لسياسة تكميم الأفواه لتلك الدول الداعمة للإرهاب.

ففي حين تشتعل الأوضاع في إيران وتتفاقم محاولات قمع السلطات للتحركات الشعبية، وجاءت هذه التعليمات المشددة، خوفًا ما تكرار الأزمة التي أشعلتها قناة الجزيرة الناطقة بالإنجليزية، بداية الشهر الحالي بين تنظيم الحمدين وتركيا، بعد نشرها تقرير يكشف انتهاكات العداوان التركي ضد شمال شرق سوريا، والتي أسفرت عن سقوط مئات الضحايا من السوريين وتهجير الكثير منهم، وهو ما آثار غضب أردوغان وأبواقه الإعلامية، التي شنَّت ألسنتها بالهجوم الشرس ضد تميم، وهددته بالتخلي عنه وتركه وحيدًا يواجه أمام المقاطعة العربية.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية