الموجز: مصير صبري رحيل في الاتحاد.. وبشرة خير للإسماعيلي

فريق نواذيبو الموريتاني يحدد ملعب مواجهة المصري في الكونفيدرالية الإفريقية

يعرض لكم "يوروسبورت عربية" موجزًا لأهم الأخبار التي دارت على مدار اليوم داخل أروقة معظم الأندية المصرية

-تلقت ادارة النادي المصري البورسعيدي، خطابا رسميا من الاتحاد الافريقي لكرة القدم “كاف” يفيد باختيار نادي اف سي نواذيبو الموريتاني، لاستاد شيخة ولد بيديا بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، لاستضافة مباراة الفريقين، المقرر لها في الأول من ديسمبر المقبل، في إطار مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة الكونفيدرالية الافريقية.

ويعد ستاد شيخة ولد بيديا هو الاستاد الرئيسي في العاصمة نواكشوط وهو يسع 8500 مشجع وأرضيته مغطاة بالنجيل الصناعي.

يذكر ان المصري يقع في المجموعة الاولى و التي تضم اندية نواذيبو الموريتاني، واينوجو رينجرز النيجيري، وبيراميدز المصري.

-تلقى الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الإسماعيلي، بقيادة الصربي ميودراج يسيتش، بشرى سارة، بعدما تأكد جاهزية جناح الفريق محمد حمدى زكي، لمباراة الجزيرة الإماراتي، بعد تماثله للشفاء من الإصابة.

وكان زكي، تعرض للإصابة، في عضلة الحوض، والتي تعرض لها خلال مباراة الانتاج الحربي، الودية، وهو ما أبعده عن الفريق في الفترة الماضية.

ويستعد الإسماعيلي، لخوض مباراة الجزيرة الإماراتي، المقرر إقامتها 26 نوفمبر الجاري، في إطار مباريات إياب دور ال16 من البطولة العربية.

وكان الفريق فاز في مباراة الذهاب، بهدفين نظيفين، أحرزهما الدولي الناميبي بينسون شيلونجو.

-استقر الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد السكندري بقيادة طلعت يوسف، على إستمرار الظهير الأيسر صبري رحيل، مع الفريق حتى نهاية الموسم الجاري.

وعلم "يوروسبورت عربية" أن الجهاز الفني لزعيم الثغر، استقر على الإبقاء على خدمات صبري رحيل، وعدم رحيله في يناير المقبل، بعد إصابة لاعب الفريق كريم الديب، بالرباط الصليبي للركبة، سيغيب على إثرها عن الفريق حتى نهاية الموسم الجاري.

طلعت يوسف، كان ليس لديه مانع في رحيل ظهير الاتحاد، خاصة أن كريم الديب، يجيد...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية