في أقل من 5 دقائق.. سامسونغ باعت جميع وحدات هذا الهاتف

استطاعت شركة سامسونغ بيع جميع وحدات هاتفها القابل للطي غالاكسي فولد Galaxy Fold في الصين بغضون خمس دقائق بسعر 15999 يوان صيني (أكثر من 2000 دولار أميركي)، وذلك وفقًا لحساب الشركة على منصة التدوين الصينية ويبو Weibo.

وظهر هاتف غالاكسي فولد Galaxy Fold الداعم لشبكات الجيل الرابع (4G) في الصين لأول مرة في وقت سابق اليوم، كما هو مقرر، وكانت المبيعات قصيرة الأجل، حيث بيعت جميع الوحدات بسرعة كبيرة.

ووفقًا لشركة سامسونغ، فإن الجولة التالية من البيع ستبدأ مرة أخرى في 11 نوفمبر، الساعة 10 صباحًا عبر متجر سامسونغ الرسمي عبر الإنترنت.

ولم توضح عملاقة التصنيع الكورية الجنوبية عدد الهواتف المتاحة للشراء بالفعل، لكن المشترين حصلوا على جهاز بشاشة AMOLED ديناميكية قابلة للطي بقياس 7.3 إنشًا مع رقاقات Snapdragon 855 من كوالكوم.

ويباع الهاتف القابل للطي في الصين بسعر مرتفع يصل إلى 15999 يوانًا (2293 دولارًا أميركيًا)، وهو أغلى قليلًا من سعره في الولايات المتحدة، حيث يكلف الجهاز نفسه 1980 دولارًا أميركيًا.

وبالرغم من أن الهاتف الذكي القابل للطي هو شيء جديد، إلا أنه يبدو شائعًا بين المستهلكين الصينيين الذين على استعداد لدفع مبالغ كبيرة من أجل الحصول على هذا الجهاز.

بدأ مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار بدولة الإمارات العربية المتحدة التشغيل التجريبي من مشروع المركبات ذاتية...

الإمارات.. إطلاق مرحلة تجريب المركبات ذاتية القيادة بالشارقة تكنولوجيا

ويأتي الهاتف بخيار واحد فقط يبلغ 12 غيغابايت لذاكرة الوصول العشوائي و 512 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية، وتوجد ثلاث كاميرات في الجهة الخلفية، واثنتان في الداخل، وأخرى فوق شاشة AMOLED الأصغر الموجودة في الجهة الخارجية من الهاتف.

وباعت سامسونغ الهاتف مع رقم الطراز SM-F9000، والذي يحتوي على بطارية كبيرة تبلغ سعتها 4380 ميلي أمبير، لكنه يفتقر إلى دعم شبكات الجيل الخامس 5G.

وعلى صعيد متصل، فإن شركة هواوي الصينية تستعد بتاريخ الخامس عشر من نوفمبر لطرح أول هواتفها الذكية القابلة للطي، والمعروف باسم Mate...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية