فيديو.. "إكسترا نيوز" تسلط الضوء على العلاقة التاريخية بين الإخوان واليهود.. وتعرض مقال عباس العقاد حول يهودية حسن البنا وعلاقة التنظيم...

مشاركة

خصصت قناة "إكسترا نيوز"، فقرة حول العلاقة التاريخية بين جماعة الإخوان واليهود، وأصول مؤسس جماعة الإخوان حسن البنا اليهودية، مؤكدة أن حسن البنا أسس تنظيم الإخوان بدعم من المخابرات البريطانية.

القناة ذكرت أن هناك وطيدة بين الإخوان، واليهود، وأن خروج الإخوانى محمد ناصر، عبر قنوات الجماعة التحريضية لتحريض اليهود على مقاضاة مصر بزعم أن لهم حقوقا تؤكد على العلاقة التاريخية بين اليهود والجماعة.

وسلطت قناة إكسترا نيوز" الضوء على تأكيد المفكر الكبير عباس العقاد، يهودية حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان وعلاقة الإخوان بإسرائيل منذ 70 عامًا.

وذكرت القناة فى تقريرها، أنه منذ نحو 70 عاما، وبالتحديد عام 1949، كشف الأديب والمفكر الكبير عباس محمود العقاد، فى مقال له نشر فى جريدة "الأساس" المصرية فى عدد 2 يناير من العام سالف الذكر، يهودية مؤسس جماعة الإخوان حسن البنا، موضحا أن أصوله مغربية، وشبه دعوات الإخوان بالدعوات الإسرائيلية.

وقال عباس العقاد فى مقاله: "الفتنة التى ابتليت بها مصر على يد العصابة التى كانت تسمى نفسها بالإخوان المسلمين هى أقرب الفتن فى نظامها إلى دعوات الإسرائيليين والمجوس، وهذه المشابهة فى التنظيم هى التى توحى إلى الذهن أن نسأل: لمصلحة من تثار الفتن فى مصر وهى تحارب الصهيونيين؟! السؤال والجواب كلاهما موضع نظر صحيح، ويزداد تتأملنا فى موضع النظر هذا عندما نرجع إلى الرجل الذى أنشأ تلك الجماعة فنسأل من هو جده؟، أن احدًا فى مصر لا يعرف من هو جده على التحديد؟ وكل ما يقال عنه إنه من المغرب وأن والده كان "ساعاتي"، والمعروف أن اليهود فى المغرب كثيرون، وأن صناعة الساعات من صناعتهم المألوفة، وإننا هنا فى مصر نكاد نعرف "ساعاتي" كان يعمل بهذه الصناعة قبل جيل واحد من غير اليهود ".

من جانبه قالت المحامية والكاتبة، أميرة بهى الدين، أن كون حسن البنا ذا جذور يهودية وفقا لمقال الأديب عباس العقاد يؤكد أن حسن البنا كانت أصوله صهيونية إسرائيلية وهذا دليل على مواقفه التى كان يتخذها حسن البنا.

وأضافت أميرة بهى الدين، فى تصريحات لـ"إكسترا نيوز"، أن حسن البنا...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية