خالد عكاشة: فكر الجماعات الإرهابية يعتمد على استحلال دماء البشر

قال العميد خالد عكاشة، مدير المركز المصري للدراسات الاستراتيجية، إنَّ عمله الأمني بدأ في 1981، وهو العام الذي شهد اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

وأضاف عكاشة خلال ندوة "القرآن في مواجهة الإرهاب"، التي عقدت ظهر الثلاثاء بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة، أنه عمل في مجال مكافحة الإرهاب لأعوام طويلة داخل أروقة التنظيمات الإرهابية المختلفة، وكان منهم من أرادوا القيام بثورة إسلامية واغتيال الرئيس السادات، ونجحوا في ذلك ولم يتمكنوا من القيام بثورة.

وتابع: "عاصرت مشاهد كثيرة من أعمال التنظيمات الإرهابية في محافظة شمال سيناء، وحضرت مذبحة رفح الأولى التي حدثت في شهر رمضان المبارك، ولديَّ مجموعة من الإشارات عما شاهدته في داخل المسيرة الزمنية والأروقة، منها ما يتعلق بالفكر ودوره داخل التنظيمات".

وأشار إلى أن فكر الجماعات الإرهابية يعتمد على استحلال دماء المسلمين وغيرهم، لافتا إلى أن جميع التنظيمات حتى اللحظة، ينضم لها المقاتلين رغم ما يحدث من مواجهات أمنية ضدهم.

أدار الندوة الإعلامي خيري رمضان، وحضرها الدكتور سعدالدين هلالي أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر.

الإرهابخالد عكاشةجامعة القاهرةمحمد أنور السادات

تابع أحدث الأخبار والتقارير الطبية والصحية.. الكونسلتو أحدث موقع في مجموعة أونا نيوز

أخبار قد تهمك

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية