زيدان: أسبوعي لن يكون هادئًا أبدًا، وسعيد من أجل كورتوا

أبدى زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد رضاه عن الأداء الذي قدمه الفريق الملكي خلال الفوز على جلطة سراي بهدف نظيف، في المباراة التي أُقيمت في إطار الجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

رضا زيدان عن الأداء امتزج بالواقعية عن ضرورة حسمها بهدف آخر، فقال "فعلنا القليل من كل شيء، أنقذنا كورتوا مرتين، ولكننا أدينا مباراة رائعة على كل حال. في النهاية عندما لا تسجل الهدف الثاني فإنك ستعاني حتمًا حتى النهاية، ولكنني سعيد للاعبين تحديدًا، لقد عملوا بجد اليوم."

تيبو كورتوا حارس الريال الذي لا تتوقف سهام الانتقادات عنه، قدّم مباراة مميزة للغاية وأنقذ الريال، وهو ما أسعد زيزو، حيث قال "أنا سعيد له، لقد احتاج مباراة كهذه، نحن جميعًا سعيدون من أجله، هو حارسنا وأدى بشكل رائع وتمكنا من الفوز في النهاية."

اختيارات المحررين

في ولايته الثانية - أرقام محبطة لزيدان مع ريال مدريد

برشلونة يحتاج للخسارة من سلافيا للوصول لنهائي الأبطال!

التاريخ يؤكد - ريال مدريد مُخيّر بين الدوري والأبطال

بعد التوقف الدولي - ما هو ترتيب برشلونة وريال مدريد بين الدوريات الكبرى؟

كما أكد المدرب الفرنسي أنه راهن على رودريجو الذي شارك أساسيًا اليوم منذ البداية "إنها أمور يفعلها المدربون، عليك أن تراهن على لاعبك وهذا ما قمت به اليوم ولقد لعب مباراة جيدة حقًا."

"كل مباراة هي عالم خاص، واليوم كان جيدًا حقًا، لقد أدركنا من البداية وحتى النهاية أن علينا أن نعطي كل شيء، خصمنا كان جيدًا للغاية وإذا ما تراخينا كُنّا سندخل في الصعاب، ولكن العكس حدث، أنا سعيد من أجل اللاعبين."

وكانت الشائعات قد طالت مستقبل زيدان لدرجة أن البعض رجح أن مباراة جلطة سراي هي فرصته الأخيرة وفي حالة الخسارة فإن الإقالة كانت لتطوله، وهو ما أزعج زيزو كثيرًا كما أعلن من قبل.

وبعد الفوز اليوم يُفترض أن تهدأ الأمور نسبيًا، إلا أن زيدان لا يؤمن بذلك "حسنًا، لن تكون الأمور أبدًا هادئة، هذا هو ريال مدريد. علينا مواصلة العمل، أنا أولًا وأخيرًا مع لاعبيني."

"لا يزال لدينا أمورًا لنطورها، أنا...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية