تركيا: لا حاجة لاستئناف العملية العسكرية في سوريا

أعلنت تركيا الأربعاء أنّ "لا حاجة" لاستئناف هجومها ضدّ المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا بعد انتهاء الهدنة، مشيرةً إلى أنّ الولايات المتّحدة أبلغتها بأنّ انسحاب القوات الكردية من المناطق الحدودية قد "أنجز".

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان: "في هذه المرحلة، ليست هناك حاجة لتنفيذ عملية جديدة".

وانتهت في الساعة 19,00 ت غ هدنة مدتها 120 ساعة، توصّلت إليها الولايات المتحدة بين تركيا والقوات الكردية، لإتاحة انسحاب المقاتلين الاكراد من منطقة آمنة اتّفقت عليها أنقرة وواشنطن.

وأضاف بيان الوزارة: "في نهاية فترة الـ120 ساعة، أعلنت الولايات المتحدة أن سحب وحدات حماية الشعب من المنطقة قد أُنجز".

من جهته، أفاد مصدر دبلوماسي تركي أنّ أنقرة تبلّغت من واشنطن اكتمال الانسحاب الكردي خلال مكالمة هاتفيّة أجراها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبو بنظيره التركي مولود تشاوش أوغلو.

وقبيل انتهاء مهلة الـ120 ساعة، قال مسؤول كردي "لفرانس برس" إنّ الأكراد "امتثلوا بالكامل" للاتفاق.

وشنّت تركيا مع فصائل سورية موالية لها منذ التاسع من تشرين الأول الجاري هجوماً ضد المقاتلين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة، بدأ بعد يومين من سحب واشنطن قواتها من مناطق حدودية. وتمكنت الوحدات المهاجمة من التقدم سريعًا والسيطرة على شريط حدودي بطول 120 كيلومتراً، يمتدّ من تل أبيض (الرقة) وصولاً إلى رأس العين، التي انسحب منها آخر المقاتلين الأكراد الأحد.

ونصّ اتفاق توصّل إليه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة الخميس على "تعليق" تركيا للعمليات القتالية في شمال شرق سوريا خلال 120 ساعة، تنتهي ليلاً على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32 كيلومتراً.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية