حسام الخولي في ندوة "بوابة الأهرام": "مستقبل وطن" ينافس بقوة في الانتخابات المقبلة..وهذا رأيي في الأحزاب| صور

أكد المهندس حسام الخولي الأمين العام لحزب مستقبل وطن، أن بعض الأحزاب السياسية في مصر مازالت تعاني وجود فجوة حقيقية بينها وبين المواطن البسيط في الشارع، بسبب اعتمادها على الجلوس في الغرف المغلقة وإصدار بيانات الشجب والإدانة فقط دون النزول على أرض الواقع للتعرف على مشكلات المواطنين الحياتية ومحاولة إيجاد حلول لها.

وأضاف "الخولي" خلال الندوة التي حل فيها ضيفا على "بوابة الأهرام"، أن عددا كبيرا من الأحزاب تأسس بعد 25 يناير، مضيفًا "صك رئيس الحزب كان شيئا مهما في ذلك التوقيت لأن أغلبها كان يسعى للجلوس مع المجلس العسكري وصناع القرار في ذلك التوقيت، لذلك كان هناك رغبة ملحة في تشكيل الأحزاب".

وأوضح أن تلك الاشكالية كانت السبب وراء ظهور عدد كبير من الأحزاب في مصر ووجود سيولة واضحة في هذا الجانب، مشيرا إلى أن الشئ السلبي الأكثر بروزا يكمن في أن الأحزاب "استحلت" عدم العمل.

حسام الخولي في ندوة "بوابة الأهرام"

وأكد الأمين العام لحزب مستقبل وطن، أن صندوق الانتخابات أصبح شفافا عقب ثورة 25 يناير، منوها بأن حزب مستقبل وطن أراد الدخول والمشاركة بقوة في الحياة السياسية لملأ الفراغ ولرغبته في خدمة الوطن، قائلا "نعمل بكامل قوتنا من أجل الوطن.. وهناك أحزاب تكتفي بالنقد فقط دون أن تعمل أي شئ على أرض الواقع".

وقال:إن الحزب يعتمد على الكوادر الشبابية، لافتا الى أن أكثر من 60% من الأمانة المركزية بالحزب لأعمار تقل عن 35 عاما، مشيرا إلى أن الشباب أبرز ما يتميز به حزب مستقبل وطن.

ونوه، بأننا مقبلون على استحقاقات انتخابية مثل المحليات والشيوخ، لافتا الى أن انتخابات المحليات المقبلة تحتاج إلى المزيد من العمل كي ينجح 15 ألف شاب و15 ألف فتاة طبقا لما نص عليه الدستور، مضيفا أن الحزب تعلم من أخطاء الماضي وتعلم الدرس جيدا ولا يريد تكرار الأخطاء التي كانت تقع فيها الأحزاب في العهود السابقة.

حسام الخولي في ندوة "بوابة الأهرام"

وأضاف أن حزب مستقبل وطن استطاع فك الشفرة ونجح من خلال الفعاليات الجماهيرية التي يعقدها في القرى والنجوع والمدن بمختلف محافظات الجمهورية أن يصل للمواطن...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية