رئيس الوزراء البريطاني يتنفس الصعداء.. الاتحاد الأوروبي يصادق على اتفاق البريكست.. فرحة عارمة بعد قمة بروكسل.. قضية إيرلندا على رأس أولويات...

-بريطانيا والاتحاد الأوروبي يتوصلان لاتفاق بشأن بريكست

-فرحة عارمة على وجه جونسون بعد الموافقة على الاتفاق الجديد

-حزب العمال البريطاني:

اتفاق بريكست الجديد أسوأ من صفقة "ماي"

توصلت بريطانيا والاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، إلى اتفاق جديد بشأن بريكست، ينص على خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي يوم 31 أكتوبر.

وأعلن رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، التوصل مع بريطانيا لاتفاق جديد بشأن بريكست، وهو أمر ينقصه فقط دعم البرلمان البريطاني، في جلسته السبت المقبل.

وفور إعلان نبأ التوصل إلى اتفاق، ظهر على وجه رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، علامات السعادة والفرح بالانتصار الذي شهده من الاتحاد الأوروبي، حيث التقطت له عدة صور نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وهو يبدو عليه السعادة والرضا والضحك مع الزعماء الأوروبيين.

وقال الاتحاد الأوروبي، في بيان أصدره مساء اليوم الخميس عقب قمة في بروكسل، إن الدول الأعضاء صادقت على الاتفاق بشأن شروط انسحاب بريطانيا، مع تحديد موعد دخوله حيز التنفيذ يوم 1 نوفمبر في حال صادق البرلمان البريطاني على جميع الوثائق الضرورية في الوقت المناسب.

وهذا يعني أنه إذا رفض أعضاء مجلس النواب، دعم اتفاق بوريس جونسون في التصويت، يوم السبت المقبل، فإنهم يتعرضون لخطر التأجيل أو الخروج دون اتفاق، مما يضع مستقبله في مهب الريح.

وكان أحزاب المعارضة البريطانية، أكدوا أن هذا الاتفاق سيكون"كارثيا" على إيرلندا الشمالية واسكتلندا على وجه الخصوص، ليعود بالأذهان إلى اتفاق رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي، الذي وافقت عليه أوروبا، ورفضه البرلمان 3 مرات لتضطر في النهاية إلى الاستقالة ومغادرة منصبها بعد ذلك.

وتحدثت عدد من التقارير عن الاختلافات بين اتفاق بوريس جونسون، وصفقة تيريزا ماي، فلا تزال العديد من البنود الخاصة باتفاق "ماي" موجودة في اتفاق خليفها "جونسون"، إلا أن قضية الحدود الإيرلندية هي الاختلاف الأساسي فيها.

فقالت شبكة "يورو نيوز"، إن "ماي" كان أحد بنودها هو إبقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الجمركي للاتحاد...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية