ترحيل سائحة أمريكية التقطت صورًا عارية بمعبد الكرنك

قررت نيابة بندر الأقصر، اليوم الاثنين، ترحيل سائحة ذات أصول إسبانية وتحمل الجنسية الأمريكية إلى بلدها، وذلك عقب تسليمها للسفارة الأمريكية في القاهرة، إثر التقاطها صورًا فوتوغرافية بداخل أروقة معابد الكرنك، دون الحصول على تصريح من وزارة الآثار، ودفع الرسوم الخاصة بالتصوير الدعائي لماركة تجارية.

وكانت شرطة السياحة والآثار بالأقصر، قد تمكنت من ضبط سائحتين "أمريكية وبيلاروسية" في واقعتين مختلفتين، لالتقاطهما صورًا عارية

بشكل منافٍ للآداب العامة داخل معبدي الأقصر والكرنك، ما يعد مخالفة واضحة للقانون.

الواقعة الأولى، تعود إلى الجمعة الماضي، حيث دخل معبد الأقصر، سائح وزوجته من "بيلا روسيا" وخلعت السائحة ملابسها، وارتدت "طرحة" بهدف التصوير، وفوجئ أحد الحراس بها فأبلغ الشرطة وتم التحفظ عليهما وتسليمهما لشرطة السياحة، حيث تم تحرير محضر بالواقعة، وتحويلهما للنيابة التي باشرت معهما التحقيقات.

فيما ذهبت سائحة أمريكية الجنسية إلى معبد الكرنك خلال الأيام السابقة، وخلعت ثيابها والتقطت صورًا عارية تشبه عرض الأزياء، ما جعل الحراس يتحفظون عليها، بعد التحقق من عدم امتلاكها تصريحًا بالتصوير الدعائي، وتسليمها لشرطة السياحة.

تحررت محاضر رسمية بوقائع الضبط، وبعرض المحاضر على النيابة أصدرت قرارها فيما يتصل بالسائحة الأمريكية بترحيلها إلى بلدها.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية