لعبة كول أوف ديوتي موبايل تصل إلى 100 مليون تحميل منذ إطلاقها أول أكتوبر

25

Share Facebook Twitter WhatsApp Email

كان أسبوع إطلاق لعبة كول أوف ديوتي موبايل هائلًا للغاية بجميع المقاييس، حيث تم تنزيلها أكثر من أي لعبة أخرى على الإطلاق في تاريخ ألعاب الموبايل، وفقًا لتقرير من Sensor Tower الذي أشار إلى أنّ عدد تحميلات اللعبة تجاوز 100 مليون تحميل منذ إطلاقها في بداية شهر أكتوبر الجاري.

يتفوق هذا الرقم بسهولة على أرقام التطبيقات الأخرى خلال أسبوع الإطلاق والتي سجلها نفس الموقع Sensor Tower، وخاصةً التطبيقات المنافسة للعبة كول أوف ديوتي موبايل مثل لعبة ببجي موبايل التي حصلت على 28 مليون تحميل في أسبوعها الأول، ولعبة فورتنايت موبايل التي تم تحميلها 22.5 مليون مرة في أول أسبوع على إطلاقها، لكن هذه الأخيرة كانت متوفرة على نظام iOS فقط عند الإطلاق، مما يعني أنّ مالكي أجهزة ايفون وايباد فقط هم من كان لهم القدرة على اللعب، وفقدت جزء كبير من التحميلات بسبب عدم توفرها على اندرويد في وقت مبكر.

100 مليون تحميل لعبة كول أوف ديوتي موبايل

على أي حال، يبقى الرقم الذي حققته اللعبة الجديدة مذهلًا، خاصةً مع الأخذ في الاعتبار أنها لم تخرج بعد في الصين، بالرغم من كونها موطن شركة Tencent التي ساهمت في تطويرها بالتعاون مع Activision المالكة لعلامة كول أوف ديوتي.

وصرّح راندي نيلسون من Sensor Tower في حديث مع وكالة رويترز “هذا هو إلى حد بعيد أكبر إطلاق للألعاب المحمولة في التاريخ من حيث قاعدة اللاعبين التي تم إنشاؤها في الأسبوع الأول”، وبالمقارنة مع الألعاب الأخرى كانت أقصى ما وصلت إليه لعبة من عدد مرات التحميل هو 90 مليون على لعبة ماريو كارت تور في وقت سابق.

كشفت Sensor Tower عن أرقام التحميل والنسب الموزعة عبر نظامي اندرويد وiOS، ووجدت أن 55.7 في المائة من عدد مرات تحميل كول أوف ديوتي موبايل حدث على نظام iOS، وبلغت إيرادات اللعبة من هذا النظام 17.7 مليون دولار حتى الآن، أو ما يُقدر بنسبة 53 في المائة من إجمالي الإيرادات، وكانت الولايات المتحدة الأمريكية الدولة الأكثر إنفاقًا على اللعبة بنسبة 43.1 في المائة من الإجمالي، في حين بلغت نسبة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية