تباين أداء الأسهم الأوروبية بالمستهل مع ترقب التطورات التجارية والسياسية

مباشر: هبطت مؤشرات الأسهم الأوروبية في مستهل تعاملات اليوم الأربعاء، وسط ترقب التطورات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، والتوترات السياسية في بريطانيا.

وبحلول الساعة 7:15 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر "ستوكس600" بنحو 0.08 بالمائة إلى 378.4 نقطة، بينما استقر مؤشر "كاك" الفرنسي مُسجلاً 5455.1 نقطة.

وفيما استقر مؤشر فوتسي" البريطاني عند 7145.8 نقطة، بينما انخفض مؤشر "داكس" الألماني بنسبة 0.1 بالمائة 11958 نقطة.

وقادت أسهم شركات قطاع التكنولوجيا الخسائر في البورصة الأوروبية حيث تراجعت بنحو 0.6 بالمائة.

وخلال تلك الفترة صعد اليورو أمام الدولار بنحو 0.07 بالمائة إلى 1.0965 دولار.

وأعلنت الولايات المتحدة أمس فرض قيود على تأشيرات المسئولين الصينين رداً على احتجاز أو إساءة أقليات مسلمة، وذلك بعد أن أدرجت بالفعل 28 شركة صينية في القائمة السوداء لتورطهم المزعوم في معاملة العرقيين من اليوغور في مقاطعة شينجيانغ.

وعلق المتحدث باسم الخارجية الصينية على القرارات الأمريكية قائلاً "نحث الولايات المتحدة على تصحيح خطأها فوراً وسحب القرار ذات الصلة والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للصين".

وتأتي تلك التطورات السلبية قبيل ساعات من زيارة الوفد التجاري الصيني إلى الولايات المتحدة لعقد جولة جديدة من المباحثات التجارية.

وعلى صعيد تطورات البريكست أعلنت صحيفة "ذا تايمز" أن رئيس الوزراء البريطاني يواجه حركة تمرد محتملة من داخل مجلس الوزراء، بسبب مخاوف بشأن تنفيذ البريكست غير المنظم.

وكان بوريس جونسون واجه اتهامات من رئيس المجلس الأوروبي، حيث اتهمه دونالد تاسك بأنه يحاول إلقاء اللوم على بروكسل في فشل مباحثات البريكست، وقال "أنت لا تريد اتفاقاً، ولا تريد تمديد مهلة البريكست، ولا تريد انسحاباً.. ماذا تريد أن نفعل".

مؤشرات عالمية اقتصاد عالمى

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية