تركي آل الشيخ للخطيب: ألف سلامة وربنا يرجعك لأهلك وأحبابك على خير

وجه تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة الرياضية بالسعودية، ومالك نادي ألميريا الإسباني، رسالة لرئيس النادي الأهلي محمود الخطيب، بعد تعرضه لأزمة صحية، أمس الثلاثاء.

وقال "آل الشيخ" في فيديو نشره على حسابه الرسمي على "فيس بوك": "لسة عارف موضوع الكابتن الخطيب، ألف سلامة وما يشوف شر إن شاء الله، وربنا يرجعه لأهله وأحبابه على خير بصحة وعافية".

واعتذر محمود الخطيب، عن عدم حضور اجتماع لجنة المسابقات والتراخيص بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، والذي كان مُقرراً له العاشرة من صباح أمس الثلاثاء، بمقره بالقاهرة.

وتلقى الخطيب دعوة من "كاف" لحضور الاجتماع المُشار إليه، لكن ظروفه الصحية حالت دون الحضور، إذ توجه رئيس الأهلي أول أمس إلى المستشفى الملكي بالإسكندرية؛ لإجراء بعض الأشعة والفحوصات الطبية وعرضها على الطبيب الألماني "بيرتا لانفي" الذي يتواجد حالياً بزيارة للمستشفى الملكي، وسبق له أن أجرى لرئيس الأهلي ثلاث عمليات جراحية سابقة في المخ والرقبة والظهر.

التفاصيل الكاملة للأزمة الصحية لرئيس الأهلي

يخضع محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة الأهلي لعملية حقن موضعي للعصب في الظهر خلال الأيام القليلة القادمة بمعرفة الخبير الألماني بيرتا لانفي وذلك في محاولة أخيرة للتخلص من الآلام القاسية التي إنتابت رئيس الأهلي في الأيام الماضية.

وينتظر الخطيب مدة أسبوع لتقييم حالته مع الراحة والالتزام ببرنامج العلاج الطبيعي بعدها يتحدد موقفه من الجراحه والتي سيتم صرف النظر عنها إذا مازالت الآلام.

وقال الدكتور أحمد فرهود الطبيب المصري المعاون للخبير الألماني بيرتا لانفي أن الكابتن محمود الخطيب سبق وأن أجرى ثلاث عمليات جراحية في نقس المكان. وبالتالي من الأفضل الأبتعاد عن أي عمليات جراحية أخرى.

وأن الطبيب الألماني الذي أجرى لرئيس الأهلي ثلاث عمليات سابقة في المخ والرقبة والظهر قام بالكشف الطبي على الكابتن محمود الخطيب بمستشفى الملكي بالأسكندرية قبل يومين وتبين أن سبب الألام هو انزلاق غضروفي مرتجع. ولابد من استئصالة أو التخلص من آلامه بالعلاج التحفظي أولًا خاصًة في حالة الكابتن الخطيب...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية