وول ستريت جورنال: ترامب ضغط على رئيس أوكرانيا ليحقق في أمر نجل بايدن

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، أن الرئيس دونالد ترامب، ضغط على أوكرانيا مراراً للكشف عن معلومات بشأن نجل خصمه الديمقراطي جو بايدن.

ونقلت وول ستريت جورنال، الجمعة، عن مصادر مطلعة لم تكشف عنها، أن ترامب حث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينكسي، خلال مكالمة هاتفية في جويلية الماضي، على فتح تحقيق في كيفية حصول هانتر بايدن، على وظيفة في شركة غاز أوكرانية.

وأضافت الصحيفة، أن ترامب حث زيلينسكي نحو ثماني مرات، على العمل مع رودي جولياني، المحامي الشخصي للرئيس الأمريكي، لفتح تحقيق في المسألة.

وقال أحد المصادر للصحيفة، إن ترامب لم يأت على ذكر المساعدات الخارجية لأوكرانيا في المكالمة. وأضاف المصدر للصحيفة، أنه لا يعتقد أن ترامب عرض على الرئيس الأوكراني أي مقابل لتعاونه في هذا التحقيق.

وسبق أن أثار ترامب، وعدد من أعضاء الحزب الجمهوري، تساؤلات حول ما إذا كان حصول نجل بايدن، على وظيفة عضو في مجلس إدارة شركة “بوريسما” الأوكرانية، يمثل تعارضاً في المصالح.

وحسب تقارير صحفية، انضم هانتر إلى الشركة المذكورة عام 2014، بعد فترة وجيزة من زيارة قام بها والده لأوكرانيا.

President Trump in a July phone call repeatedly pressured the president of Ukraine to investigate Joe Biden’s son, urging him about eight times to work with Rudy Giuliani on a probe that could hamper Trump’s potential 2020 opponent, sources say https://t.co/w0jwoVkzvz

— The Wall Street Journal (@WSJ)

من جانبه، طالب بايدن، الأوفر حظاً لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة المقبلة، ترامب بنشر نص محادثته الهاتفية مع الرئيس الأوكراني.

وقال بايدن، في بيان نشره عبر تويتر: “ينبغي لدونالد ترامب، نشر نص هذه المكالمة فوراً لكي يحكم الشعب الأمريكي بنفسه”.

وأضاف: “إذا كانت هذه الأنباء صحيحة، فإن ذلك يعني أنه لا حدود لنية الرئيس ترامب استغلال سلطته وإهانة بلادنا”.

If these reports are true, then there is truly no bottom to President Trump’s willingness to abuse his power and abase our...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية